من بينها مدينتان عربيتان.. تعرف على أكثر مدن العالم تلوثا

أعمال البناء المتواصلة وارتفاع عدد السكان لهما عواقب بيئية وصحية خطيرة للغاية (بيكسابي)
أعمال البناء المتواصلة وارتفاع عدد السكان لهما عواقب بيئية وصحية خطيرة للغاية (بيكسابي)

من خلال حساب مستويات جسيمات الغبار الصغيرة الموجودة في الهواء والتي يمكن أن تسبب مشاكل في الجهاز التنفسي، كشفت مؤسسة "أي كيو إير" عن أنظف مدن العالم وأكثرها تلوثا.

اختارت تايلور ماكاريان بعض المدن الأكثر تلوثا حول العالم، من دراسة لمؤسسة "أي كيو إير" شملت عددا من مدن العالم، وتاليا جولة في بعض أكثر المدن تلوثا، كما وردت في تقريرها الذي نشرته مجلة "ريدرز دايجست" الأميركية.

غوروغرام (الهند) أكثر مدن العالم تلوثا
تقوم شركة "آي كيو إير" بتطوير حلول تكنولوجية لمساعدة الأشخاص على حماية أنفسهم من مضار التلوث الهوائي، وقامت مؤخرا بإصدار تقريرها حول جودة هواء العالم لعام 2018.

وحلّت مدينة غوروغرام في المركز الأول كأكثر مدن العالم تلوثا. ومن المثير للاهتمام أنها ليست الوحيدة في الهند، إذ إن هناك 15 مدينة هندية من بين العشرين الأولى التي تشهد أعلى معدلات التلوث.

وفي ظل قربها الشديد من العاصمة نيودلهي، تشهد غوروغرام نموا سريعا. ولكن بسبب أشغال البناء المتواصلة والانفجار السكاني، فإنها تعاني من تبعات بيئية وصحية خطيرة.

فيصل آباد تعتبر أول مدينة غير هندية في ترتيب المدن الأكثر تلوثا (الأوروبية)

فيصل آباد (باكستان) أول مدينة غير هندية بالمدن الأكثر تلوثا
وأفادت الكاتبة بأن فيصل آباد تعتبر أول مدينة غير هندية في ترتيب المدن الأكثر تلوثا، وهي لا تبعد كثيرا من الناحية الجغرافية عن الهند.

وقد جاءت فيصل آباد في المرتبة الثالثة بحسب تصنيف شركة "آي كيو إير"، كما أنها ثالث أكبر مدن باكستان. وقد نشرت المجلة الدولية للكيمياء وعلوم المواد تقريرا في وقت سابق، تقول فيه إن النمو السكاني السريع وحركة التصنيع وإزالة الغطاء الغابي، كلها عوامل أساسية أدت لتفاقم مشكلة التلوث في فيصل آباد.

هوتان (الصين) تدخل قائمة المدن العشر الأكثر تلوثا
تمكنت مدينة أخرى -إلى جانب فيصل آباد- من منافسة مدن الهند في قائمة
المدن العشر الأكثر تلوثا في العالم، وهي هوتان الموجودة في غرب الصين، والتي حلت في المركز الثامن في هذا الترتيب.

وفي هذه المنطقة الموجودة في إقليم شينجيانغ، ترتفع مستويات حرق الفحم الحجري وإنتاجه بشكل مكثف. وليس هذا فحسب، إذ تعتبر هذه المدينة غير ملائمة للعيش نظرا للظروف الطبيعية فيها.

وإلى جانب الأضرار المعتادة الناجمة عن تطور عدد السكان وتغيير نمط الحياة، تعاني هوتان باستمرار من رياح محملة بالرمال في أكثر من ثلاثمئة يوم في العام، بحسب مؤسسة مشروع الصحة البيئية الصينية.

دكا (بنغلاديش) المرتبة الثانية بعد العاصمة الهندية نيودلهي
أوضحت الكاتبة أنه رغم ضمّ الهند أكبر عدد من المدن الملوَّثة في العالم، فإن جارتها بنغلاديش تعاني من مستويات غير معقولة من تلوث الهواء، رغم عدد سكانها المحدود.

وبحسب تقرير شركة "آي كيو إير"، فإنه مقارنة بعدد سكانها، يمكن اعتبار بنغلاديش الدولة الأكثر تلوثا في العالم، وتحتل عاصمتها دكا المرتبة الثانية بعد العاصمة الهندية نيودلهي في ترتيب أكثر العواصم تلوثا.

مدينة المنامة تحتل المرتبة الخامسة في قائمة المدن الأكثر تلوثا (بيكسابي)

المنامة (البحرين) في المرتبة الخامسة بين الدول الأكثر تلوثا
وتحل جزيرة البحرين في المرتبة الخامسة من بين الدول الأكثر تلوثا. وتشهد مدينة المنامة بالتحديد أعلى معدلات تلوث هواء داخل هذا البلد. وبسبب طبيعتها البحرية، يمثل تلوث الماء العامل الذي أدى إلى تفاقم تلوث الهواء الذي يتنفّسه الناس هناك.

تلوث هواء كابل (أفغانستان) حصد أرواحا أكثر من الحرب الدائرة فيها
ونقلت الكاتبة إحصاءات صادمة بشأن كابول كانت قدمتها قناة "الجزيرة"، وهي أن تلوث الهواء في المدينة حصد أرواحا أكثر من الحرب الدائرة فيها.

أما عدد السيارات القديمة التي تصدر ملوثات خطيرة على صحة الإنسان في شوارع كابول فيتجاوز بكثير ما يمكن تحمله، ولذلك، ينتهي الأمر بأعداد هائلة من الأطفال في المستشفى بسبب مشاكل التنفس متأثرين بالتلوث الشديد للهواء.

أولان باتور (منغوليا) خطر حقيقي على الحوامل والأطفال
يعيش في عاصمة منغوليا، أولان باتور، أكثر من نصف سكان هذا البلد، ويُواجه كل شخص هناك خطرا حقيقيا بسبب تلوث الهواء، بحسب تحذيرات منظمة اليونيسيف.

ويؤثر تدني جودة الهواء بشكل خاص على الحوامل والأطفال، واعتبرت المنظمة الخيرية أن منغوليا تعيش أزمة صحة أطفال، في ظل ارتفاع عدد حالات الولادة المبكرة، وموت الأجنة، والالتهاب الرئوي، والتهاب الشعب الهوائية.

تلوث الهواء الكثيف في الكويت يؤدي إلى زيادة مشاكل الجهاز التنفسي (بيكسابي) 

الكويت (دولة الكويت) تلوث كثيف للهواء زاد المشاكل التنفسية
وأوردت الكاتبة أن التلوث الكثيف للهواء في الكويت لم يؤد إلى تزايد المشاكل التنفسية فحسب، بل إلى الانتشار الواسع للجسيمات المسببة لمرض السرطان أيضا، بحسب تقرير نشرته صحيفة "كويت تايمز".

كما أكدت هذه الصحيفة أن جزءا من المسؤولية يقع على عاتق الحكومة المحلية، لفشلها في تشخيص ومجابهة المشاكل البيئية.

المصدر : الصحافة الأميركية