هل يشبه الكريسماس؟.. أسئلة تدور في ذهن صديقك غير المسلم حول رمضان

رمضان في عيون غير المسلمين (بيكسابي)
رمضان في عيون غير المسلمين (بيكسابي)

آيات جودت

يتعلم المسلمون حول أنحاء العالم منذ صغرهم تعاليم دينهم متضمنة معرفة المعلومات الكافية عن رمضان، حتى الأشخاص غير المسلمين في أغلب البلاد الإسلامية يعرفون كثيرا من التفاصيل الخاصة برمضان من معايشتهم للمسلمين.

ولكن الأمر يختلف تماما في الدول غير الإسلامية، حيث يعلم بعض غير المسلمين عن وجود حدث إسلامي يُدعى رمضان، ولكن دون معرفة تفاصيل كافية عنه، مما يدفع عقولهم إلى كثير من الأسئلة التي تبدو للمسلمين بديهية، ولكنها منطقية بالنسبة لهم، نعرض اليوم بعض هذه الأسئلة مع توضيح أسباب طرحها وكيفية الإجابة عنها بطريقة مبسطة.

هل رمضان يتشابه مع الكريسماس؟
يعتقد البعض بحسب موقع "فوكس" Vox أن رمضان مناسبة إسلامية مشابهة للكريسماس (عيد ميلاد المسيح) في الديانة المسيحية، لما له من فرحة ومظاهر احتفالية يقوم بها المسلمون.

ويمكن ببساطة تعريفهم برمضان بشكل مبسط وسهل، وأن الشهر كله هو مناسبة دينية عظيمة، أما مظاهر الاحتفال فهي عادة لإبراز الفرحة بقدوم شهر الخير.

لماذا يختلف موعد شهر رمضان كل عام، ولماذا يختلف عدد أيامه؟
يعمل العالم رسميا بالتقويم الميلادي الذي يقوم على معرفة موعد كل شهر وكل يوم في السنة لأعوام كثيرة مقبلة، وهي لا تتغير فديسمبر/كانون الأول كل عام يأتي في الشتاء ومايو/أيار يأتي في الربيع، لذا فإنهم لايفهمون التقويم القمري المتغير بطبيعته، ويمكن حينها شرح الفرق بين التقويم الشمسي والتقويم القمري، فالتقويم الشمسي يعتمد على حركة الأرض حول الشمس التي تكتمل في 365 يوما وربع يوم، أما التقويم القمري فيعتمد على حركة القمر حول الأرض الذي أحيانا تكتمل دورته في 29 يوما أو 30 يوما، وهو ما يجعل موعد الشهور غير ثابت للتقويم الشمسي.

هل يصوم المسلمون عن الطعام والشراب لمدة شهر كامل؟
يتصور البعض عند السماع عن أمر الصيام، أنه لا يمكن للمسلمين تناول الطعام والشراب طوال الشهر وليس لعدد من الساعات خلال اليوم، وهو اعتقاد غريب.

يتصور البعض أنه لا يمكن للمسلمين تناول الطعام والشراب طوال الشهر (مواقع التواصل الاجتماعي)

هل يمكن إذًا تناول قطعة صغيرة من الطعام أو شرب القليل من المياه، هل يمكن غسل الأسنان؟
يصر البعض على محاولة إيجاد حلول للمسلمين للاحتيال على الصيام، غير مدركين أن المنع يشمل كل ما يدخل جوف المسلم، وحينها يمكن شرح أن كل ما يدخل الفم أو المعدة لا يمكن تناوله طوال ساعات الصيام، بما في ذلك السجائر والأدوية، وبالطبع يمكن غسل الأسنان فهو لا يبطل الصيام.

هل الصيام أمر صحي؟
لا يتصور غير المسلمين الذين لم يتعاملوا معهم من قبل كيفية الامتناع عن شرب المياه لفترة طويلة، معتقدين أن هذا الأمر غير صحي، حينها يجب التفسير أن الأمر شاق بالفعل ولكنه غير مؤذ للجسد، ولأن الله رحيم فقد أعطى للمرضى والحوامل والمرضعات ومن هم على سفر رخصة بعدم الصيام.

لماذا يعذب المسلمون أطفالهم بالصيام؟

هناك اعتقاد خاطئ عند البعض أن المسلمين يعذبون أطفالهم بإجبارهم على الصيام، فيمكن إخبارهم بمبدأ المحاسبة الدينية عند البلوغ، وأن الأطفال قبل سن البلوغ لا يصومون.
يظن البعض أن الأطفال مجبرون على الصيام في رمضان (مواقع التواصل الاجتماعي)

هل يفقد المسلمون الوزن في رمضان؟
عُرض هذا السؤال في موقع "ستيب فيد" (Stepfeed)، فبعد كل هذه المعلومات عن الصيام وعدم استطاعة تناول الطعام لفترة طويلة من الوقت، يبدو هذا السؤال في غاية المنطقية، لكنهم يصدمون عندما يرون أنه بانتهاء رمضان فإن الكثير من الصائمين يزداد وزنهم، لأن أغلبهم ووفقا للعادات الصحية الخاطئة وأسلوب الحياة غير الصحي، يتناولون الكثير من الحلويات المليئة بالسكريات، ظنا منهم أنهم بهذه الطريقة يحصلون على الطاقة اللازمة لمتابعة الصيام والحفاظ على مستوى السكر في الدم، ولكن في واقع الأمر أنهم فقط يزيد وزنهم وإن تناولوا الفاكهة الطبيعية بدلا من هذه الحلويات لن يزيد وزنهم بنهاية الشهر.

هل يمتنع الصائمون عن مزاولة أعمالهم؟
هذا التساؤل أيضا قد يبدو منطقيا، فالصيام أمر مرهق ومتعب خاصة إن كان الجو حارا أو ساعات الصيام طويلة للغاية، ولكن على العكس فإن الدين الإسلامي دائما ما يحث على العمل كوه نوعا من أنواع العبادة، وأفضل طريقة للإجابة على هذا التساؤل هي الطريقة العملية بعدم التكاسل بسبب الصيام.


لماذا تمتلئ المساجد في رمضان؟
تمتلئ المساجد في رمضان أكثر من الأيام العادية، وما يظهر لغير المسلمين أن المساجد أصبحت فجأة مليئة بالمصلّين دون سبب، يمكن الرد على هذا التساؤل بأن رمضان ليس شهرا للصيام فقط، ولكن الكثيرين يعتكفون خلاله في المساجد ويصلون النوافل الليلية، كما أن الله سبحانه وتعالى يضاعف الحسنات في هذا الشهر.

تمتلئ المساجد بالمصلين والمعتكفين في رمضان (مواقع التواصل الاجتماعي)

إن كان رمضان يعتمد بالأساس على الصيام وعدم تناول الطعام، فلماذا يحبه المسلمون؟

يبدو لغير المسلمين أن فكرة رمضان بأكملها تبدو عملية قاسية من مجاهدة النفس، ويتعجبون للغاية من كون المسلمين يحبون هذا الشهر، لذا يمكن إخبارهم أن رمضان يمثل ما هو أكثر بكثير من الامتناع عن الطعام فقط، وإنما هو حالة روحية ودينية يتقرب فيها العباد من ربهم، ويقومون بأمور أخرى مثل قراءة القرآن وقيام الليل وإعطاء الصدقات.

المصدر : مواقع إلكترونية