كريستيان لوبوتان مصمم أشهر أحذية في العالم من أصل مصري

كريستيان لوبوتان صاحب التصميمات الغريبة للأحذية وهو من أصل مصري (تواصل اجتماعي)
كريستيان لوبوتان صاحب التصميمات الغريبة للأحذية وهو من أصل مصري (تواصل اجتماعي)

 إيمان أحمد

يعرف عشاق الموضة ومتابعو عروض الأزياء جيدا العلامة التجارية كريستيان لوبوتان Christian Louboutin، الخاصة بالأحذية، ولمن لم يسمع بهذا الاسم من قبل، فيكفي أن نقول إنه صاحب فكرة طلاء نعل الأحذية باللون الأحمر.

صاحب العلامة الشهيرة هو المصمم الفرنسي كريستيان لوبوتان، الذي ولد (1964) وعاش في باريس، وكان يحلم أن يكون صاحب محل لبيع الأحذية، ونظرا لعدم تفوقه الدراسي طرد من مدرسته فقرر التركيز على صناعة الأحذية النسائية.

طفل أسمر وسط عائلة فرنسية شقراء
كان لوبوتان الولد الوحيد لعائلته مع ثلاث شقيقات، والده عمل نجارا أما والدته فكانت ربة منزل، قال في إحدى المقابلات الصحفية إنه لم يشعر منذ صغره بأنه فرنسي، بل إن الاختلاف بين لون بشرته وبشرة والديه وأخواته جعله يعتقد بأن العائلة تبنته من أحد الملاجئ.

صنع لوبوتان تاريخا خاصا به، للتخلص من حالة العزلة والاختلاف عن أفراد عائلته، واهتم بالقراءة في التاريخ الفرعوني الـذي شعر بالانتماء إليه.

الغريب أن لوبوتان اكتشف عام 2014 من خلال إحدى شقيقاته أن والده الحقيقي ليس فرنسيا بل مصري الجنسية، فتأكدت شكوكه بأنه تربى باعتباره طفلا فرعونيا غريبا في أسرة فرنسية. 

(صاحب أشهر ماركة أحذية في العالم اكتشف أصوله المصرية قبل سنوات (تواصل اجتماعي

صاحب الكعب العالي
قال لوبوتان إن ما دفعه لتصميم الأحذية، هي لافتة كتبت على بوابة أحد المتاحف في فرنسا، تمنع السيدات اللواتي ينتعلن الكعب العالي من دخول المتحف حتى لا تفسد أرضيته.

بدأ لوبوتان عمله في عالم الأحذية في سن الـ16، متجاهلا الدراسة والتخصص الأكاديمي.

سافر إلى مصر للتعرف إلى ثقافتها عن قرب وعاد إلى فرنسا عام 1981، حيث عمل على تصميم أحذية الماركات العالمية مثل شانيل وسانت لوران.

وظل سنوات يحاول إيجاد تصاميمه الخاصة، التي تكسر القواعد وتحدث نقلة في صناعة الأحذية.

سر النعال الحمراء
أصابه الإحباط نتيجة عدم رضاه عن تصاميم الأحذية، وقال إنه كان يعجب بشكل الحذاء المرسوم على الورق، لكنه حين يصبح مصنوعا بين يديه يشعر بشيء مفقود.

بالمصادفة قرر في إحدى المرات عام 1993، استخدام طلاء الأظافر الأحمر الخاص بمساعدته لتلوين نعل حذاء نسائي، وكانت النتيجة مبهرة.

اشتهرت أحذيته النسائية بالكعب شديد العلو، فكان أول من صنع كعبا بطول 12سم.

ذاع صيت الأحذية ذات النعل الأحمر، وتسابقت دور الأزياء في تقليدها، لكونها تمنح المرأة مظهرا فريدا.

(نموذج من تصاميم أحذية كريستيان لوبوتان والمعروفة بعلو كعبها (رويترز

دعاوى قضائية ضد سرقة النعل الأحمر
قرر كريستيان لوبوتان أن يعتمد اللون الأحمر في جميع أحذيته، وأن يجعلها العلامة التجارية الخاصة به، ولشعوره بتميز تصميماته، رفع العديد من الدعاوى القضائية في دول العالم على دور الأزياء التي تستخدم النعل الأحمر، والتهمة كانت سرقة تصميم خاص بشركته.

رفضت بعض المحاكم طلبه، من بينها محكمة بالولايات المتحدة عام 2011، حيث طالب لوبوتان دار سانت لوران بعدم استخدام النعل الأحمر، إذ رأت المحكمة أن قرارا بمنع استخدام لون معين في صناعة الحذاء يعد تقييدا لحرية الإبداع والابتكار، إضافة إلى عدم اقتناعها باحتكار شركة استخدام لون معين علامةً تجارية لها.

لكن ومع استمرار لوبوتان في تحريك الدعاوى القضائية، استجابت بعض المحاكم لطلبه، فتمكن من منع سلسلة متاجر فان هارين Van Haren في هولندا من تلوين النعل بالأحمر.

View this post on Instagram

Where will your red soles take you today? #LouboutinHomme

A post shared by Christian Louboutin (@louboutinworld) on

شهيرات ينتعلن "الأحمر"
باع لوبوتان في العام الأول من بداية عمله 200 زوج من الأحذية ذات النعل الأحمر، وفي عام 2012 باع حوالي 700 ألف زوج من الأحذية. وأصبحت نجمات هوليود وزوجات المشاهير يظهرن في المهرجانات والمناسبات الرسمية بأحذية لوبوتان ذات الكعب العالي، مثل كيت وينسليت وريانا وبيونسيه وكيندال جينير.

وكانت أكثر زبونة اشترت أحذيته هي كاتبة الروايات الأميركية دانييل ستيل، التي تقتني ما يزيد على 6000 زوج من علامة لوبوتان، واشترت في إحدى زياراتها لمتجره 80 زوجا دفعة واحدة

.في عام 2011 خرج لوبوتان بأول مجموعة رجالية من تصاميمه، وهي أحذية كلاسيكية وكذلك كاجوال (غير رسمية) بالنعل الأحمر ذاته.

المصدر : الجزيرة