حيل لن يكتشفها أحد لإعادة تدوير ملابسك القديمة

ياسمين محسن تنقل عبر مواقع التواصل تجربتها في تدوير الملابس (الجزيرة)
ياسمين محسن تنقل عبر مواقع التواصل تجربتها في تدوير الملابس (الجزيرة)

سها فريد-القاهرة

لن يدرك الرجل أبدا شعور المرأة عندما تمتلئ خزانتها بعدد غير محدود من الملابس، لكن لا تجد ما يرضيها لترتديه، فتلجأ لشراء المزيد، لكن قد يغيب عن كثير من النساء أيضاً أن فن إعادة تدوير الملابس يخلصها من الحيرة اليومية في اختيار القطع المناسبة، وذلك عبر خدع مختلفة لن يكشفها أحد، بل وتجذب الأنظار أيضا.

إعادة تدوير الملابس ليست فكرة حديثة، إذ قامت بها ربّات المنازل منذ عقود لتجديد ملابسهن بشكل مختلف، ومع مرور الوقت عادت الفكرة مرّة أخرى بشكل أكثر احترافا.

تعلمت خبيرة الموضة والتجميل ياسمين محسن إعادة تدوير الملابس من والدتها، إذ كانت ملابسها في مرحلة الشباب تتراوح بين البنطال الواسع والتنورات المموجة، ولكن مع اختلاف إيقاع الحياة بدأت تحوّل ملابسها بشكل يناسب إيقاع العصر، ومع احتفاظ الأقمشة برونقها، أصبحت إعادة تدويرها أمرا ضروريا بالنسبة لها.

 

ياسمين اختارت نقل تجربتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأطلقت صفحة متخصصة في إعادة تدوير الملابس تحمل اسم "التاتش بتاع ياسمين"، وعرضت بها الصور والأفكار المختلفة، كما قامت بعرض فيديوهات يومية لشرح أفكارها بطريقة سهلة، ونقلت تجارب من مناطق مختلفة حول العالم.

تقول خبيرة الموضة والتجميل إنها فضلت الاهتمام بفن إعادة التدوير بسبب ارتفاع أسعار الملابس بشكل جنوني، فبدل شراء أربع قطع في الموسم، يمكن شراء قطعة واحدة والاهتمام بالقطع القديمة عبر تعديلها وتحويلها إلى أكثر من قطعة. 

لم تعتمد ياسمين في مشروعها على التجارة ذات الربح، إنما فعّلت صفحتها بشكل مجاني للفتيات، كما أنّ هناك منشورا أسبوعيا لمساعدة البنات في تدوير ملابسهنّ، وخطوتها القادمة تقديم دورات تدريبية في هذا المجال.

ولفتت إلى أنها تلقت دعما معنويا أكثر من المادي؛ فبعد ظهورها المتكرر في البرامج التلفزيونية، لاقت إقبالا كبيرا من الفتيات، ودعما متزايدا شجعها على المضي قدما في التجربة.

ومن خلال خبرتها المتراكمة، تقدم لنا ياسمين مجموعة من النصائح لإعادة تدوير الملابس:

  1. رتّبي دولابك بتركيز

أشارت ياسمين محسن إلى جملة "ليس لدي ما أرتديه" الشهيرة التي ترددها الفتيات رغم امتلاكهن مجموعة كبيرة من الملابس، وقالت إن سوء التنظيم والتخطيط يوحى لهن بعدم توفّر الملابس، كما أن شراء الملابس من دون تركيز يسهم في تزايد هذا الشعور؛ فالقطعة الواحدة -كالتنورة- يمكن أن تخرج منها "كارديجان" أو فستان لطفلة وكاب في الشتاء أو فستان كامل للأطفال، ونصحت الفتيات بأولوية ترتيب خزانتهن بعناية.

  1. تكلفة إعادة التدوير للمبتدئات

قالت ياسمين إن تكلفة إعادة تدوير الملابس تعتمد على توافر الخامات الأساسية، فإذا توفّرت لن تتكلّف الفتاة أية أعباء مادية، وتنصح من لديها خلفية عن الحياكة بالعمل بيدها على قطع الملابس، أو الاستعانة بخياط محترف لمن لا تملك هذه المهارة.

  1. لا تُخاطري أول مرة بملابس قيّمة

تنصح خبيرة الموضة والتجميل الفتيات بألا يخاطرن بقص أقمشة ثمينة، إلا عندما يتأكدن تمامًا من أنهن على أتم الاستعداد لتنفيذ الفكرة.

خدع في إعادة التدوير

وعرضت ياسمين بعض الحيل التي لجأت إليها من أجل استخدام ملابسها بشكل مختلف، وبأكثر من قطعة:

  • استخدمت "جامبسوت" (Jumpsuit ) لديها كان برباط مطّاطي ضيق للغاية من منطقة الصدر، وبحيلة تمكّنت من خلع القطعة العلوية وصنعت منها تنورة لابنتها، والجزء السفلي استخدمته بنطالا لها، ومن ثم استخدمت قطعتين من قطعة واحدة.

  • "نصف جاكيت أو نصف بليزر"، حيلة استخدمتها ياسمين لعمل "جاكيت" نصفين، حتى أصبح موضة ارتدتها إعلاميات وفنّانات، وفي المقابل تتمكّن السيدة من استعادة النصف الثاني مرّة أخرى كما كان من قبل.
     

  • حيلة "البنطلون المقلوب" قدّمت ياسمين خدعة جديدة لاستخدام البنطال القديم، وأعادت تدويره "لجاكيت" قصير، وشرحت بالفيديو لمتابعيها، ونالت إعجابهم بشدة، حيث حوّلت قطعة سفلية إلى قطعة علوية.

  • وبشكل آخر، استخدمت ياسمين القميص الأبيض وحولته للوحة فنية برفقة ابنتها، وكانت إعادة التدوير بالألوان هي الخدعة الجديدة التي استخدمتها، واستعانت بإحدى الصفحات المهتمة بالرسم على الملابس، وارتدت مع ابنتها ملابس موحدة.

وتنصح ياسمين الفتيات بإطلاق العنان لإبداعاتهن، حتى يتمكن من ارتداء قطع ملابس جديدة مصممة بعناية من ملابسهن القديمة.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: