مواقع مخيفة جدا اختارها الناس لقضاء شهر العسل

قلعة بران تقع ضمن مناطق يحيطها الغموض والغرابة (غيتي)
قلعة بران تقع ضمن مناطق يحيطها الغموض والغرابة (غيتي)

إذا كنت ممن تفضل قضاء شهر عسل مع شريك حياتك الجديد على الشواطئ الرملية للاستمتاع بالهدوء وأشعة الشمس، فلن تحظى هذه القائمة حتما بإعجابك. وعموما، يزعم البعض أن هذه الأماكن تحتوي على الأشباح والسحرة، ورغم أن ذلك يعد من باب المبالغة أو الترويج الدعائي فإنها قد تجذب بعض الأزواج الذين يحبون الظواهر الخارقة أو يرغبون في بدء حياتهم الزوجية من خلال خوض مغامرة لا تنسى.

تطرق الكاتب شاي في تقرير نشره موقع "ذي ترافل" إلى المواقع المخيفة التي اختار البعض قضاء شهر العسل فيها بدلا من المناطق المعروفة والعادية الأخرى.

قلعة بران
تعد ترانسيلفانيا الواقعة في رومانيا من المناطق التي يحيطها الغموض والغرابة، والهندسة المعمارية على الطراز القوطي. وعلى الرغم من ذلك، فإن أكثر المعالم غرابة وإثارة هي قلعة بران، حيث أسر فلاد المخوزق، بالإضافة إلى منزل مصاص الدماء الشهير دراكولا، الذي كتب عنه بران ستروكر في روايته دراكولا عام 1987.

فندق كريسنت
يحتوي فندق كريسنت هوتل آند سبا على بعض الأشباح التي تطارد أروقته، وفي الماضي، كان مبنى الفندق مستشفى لعلاج السرطان، حيث توفي عدد كبير من المرضى أثناء إقامتهم فيه، الأمر الذي جعله من أكثر الأماكن المسكونة في أركنساس في الولايات المتحدة.

وكان المستشفى يدار من قبل رجل يدعى نورمان بيكر الذي لم يتلق أي تدريب طبي، مما جعله يتسبب بوفاة العديد من الأشخاص قبل إلقاء القبض عليه في النهاية.

فندق كريسنت كان عبارة عن مستشفى لعلاج السرطان (غيتي)

سراديب الموتى
تعرف مدينة باريس بمدينة الحب وهي مكان جذب سياحي يستقطب الأزواج الراغبين في قضاء شهر عسل رومانسي. ولكن خلف كل هذا الجمال، يوجد تاريخ مظلم.

وعلى سبيل المثال، تحت برج إيفل والأضواء المبهرة يوجد متحف مخصص حصريا لمصاصي الدماء، بالإضافة إلى متاهة مليئة بملايين الأشخاص الذين لقوا حتفهم بطرق مروعة للغاية.

جزيرة الدمى المسكونة
هناك بعض الأشياء التي يمكن للعروسين القيام بها أثناء وجودهما في مدينة مكسيكو في المكسيك، ولكن هناك حدث لا ينبغي عليهما تفويته، ألا وهو يوم الموتى، الذي يتزامن مع الاحتفال بالهالوين، حيث يحتفل سكان هذه المدينة بإعداد أزياء على شكل هياكل عظمية، وتنظيم مسيرات، وزيارة المقابر. فضلا عن ذلك، توجد أيضا جزيرة الدمى، وهي غابة يزعم أنها مسكونة مليئة بمئات أجزاء من الدمى.

الفنادق المسكونة
ترتبط مدينة نيو أورليانز الواقعة في ولاية لويزيانا الأميركية بالاحتفالات، فهي مدينة موسيقى الجاز، وتحتوي على أطباق الطعام اللذيذة والكثير من المتاجر. ولكن الأمر لا يقتصر على ذلك فحسب، حيث يوجد السحر والأشباح والفنادق المسكونة والمقابر التاريخية وسحر الفودو، كما يوجد هناك أيضا قصر يحمل تاريخا مظلما لامرأة قامت بأعمال لا توصف.

موقع محاكمات ساحرة سالم
تطرق الكاتب إلى قصة مدينة سالم الواقعة في ولاية ماساتشوستس الأميركية، التي تعد من ضمن الأماكن المليئة بالتاريخ المأساوي. ويمكن لزائري هذه المدينة التعرف على المحاكمات التي خاضها الأشخاص المتهمون بممارسة السحر، كما يمكنهم أيضا التعرف على القوى الخارقة التي تطارد المدينة.

مدينة سالم من الأماكن المليئة بالتاريخ المأساوي (غيتي)

قصر وينشستر
يعد قصر وينشستر الغامض كبيرا في سان خوسيه بكاليفورنيا الأميركية، إذ يمكنك القيام بجولات ليلية بواسطة مصباح يدوي، فقد زارت مالكة القصر سارة وينشستر طبيبا نفسيا بعد فقدان زوجها وطفلها وقيل لها إنها لُعنت، وظل قصرها قيد الإنشاء على مدار أربعة عقود، وهو مليء بالسلالم التي تؤدي إلى أماكن غير محددة وغرف أعيد تصميمها جزئيا.

مصحة ويفرلي هيلز
مصحة ويفرلي هيلز التي تقع مدينة لويفيل في كنتاكي، وهو مستشفى لعلاج مرض السل القديم شهد مصرع العديد من المرضى قبل إغلاقه في ستينيات القرن الماضي.

ويشرع المستشفى أبوابه للعموم، وأثناء القيام بجولة داخله، يمكن للزائرين رؤية مشاهد مؤلمة ومروعة مثل مزالق الجثث حيث يُلقى بالأشخاص. 

فندق هاوس بيل
وفقا لمالكي فندق "هاوس بيل" الواقع في ليتلتون بنيو هامبشاير لم تكن الأشباح التي تطارد القاعات شريرة على الإطلاق، بل كانت خيرة، ولكن لا يمكن إنكار أن المكان يثير القلق في نفوس زائري المكان بسبب الأشياء التي تتحرك باستمرار من تلقاء نفسها، والأصوات الصاخبة تتحدث في غرف مقفلة، وطريقة غلق الأبواب.

فندق ستانلي
يوجد عدد كبير من القصص لنزلاء الفندق الموجود في إستيس بارك بولاية كولورادو الأميركية الذين أقاموا فيه وأقسموا أنهم تعرضوا للمطاردة من قبل كائنات، إما كانت مقيمة هناك أو وجدوا طريقهم للدخول. وألهم هذا الفندق ستيفن كينغ لكتابة فيلم "البريق".

عدد من نزلاء فندق ستانلي أقسموا أنهم تعرضوا للمطاردة من قبل كائنات داخله (غيتي)

فندق كوين آن
بالنسبة للأشخاص المغامرين الذين يبحثون عن مكان مخيف لزيارته، يوصى بزيارة فندق كوين آن في سان فرانسيسكو. وفي الحقيقة، شيد هذا المبنى في القرن التاسع عشر، حيث كان في السابق مدرسة داخلية، قبل أن يتحول إلى فندق على الطراز الفيكتوري.

وتقول الأسطورة إن روح الآنسة ماري ويك، المديرة السابقة والمدرسة، تسكن هذا المبنى، وتقع عمليات المطاردة في الغرفة 410، حيث كان مكتبها سابقا.

فندق تشيلسي
يعد فندق تشيلسي الواقع في مدينة نيويورك أحد أكثر المباني المسكونة في نيويورك. ومن جهته، أبلغ أحد النزلاء عن رؤيته لسيد فيشوس من فرقة سيكس بيستلس وحبيبته نانسي سبونجن. ويذكر أن نانسي توفيت أثناء إقامتها في الفندق، ومن المفترض أن سيد الذي توفي بعد ذلك بفترة قصيرة، كان متورطا في جريمة قتلها، وقد أبلغ النزلاء أنهم شاهدوا الزوجين يتجولان في الفندق ليلا.

مزرعة ميرتلز
لا عجب في أن تعتبر مزرعة ميرتلز في لويزيانا أحد أكثر الأماكن المسكونة في الولايات المتحدة بسبب تاريخها الكئيب، وهناك الكثير من الأمثلة على الأنشطة الخارقة بداية من بصمات اليد التي تظهر على المرايا وصولا إلى الأشياء التي تظهر في الصور، والخطوات على الدرج. 

المصدر : مواقع إلكترونية