نواب فرنسا يدعون لحظر تنزيلات "الجمعة السوداء" بقانون لكبح الإسراف

لافتة فعالية الجمعة السوداء في أحد شوارع باريس (رويترز)
لافتة فعالية الجمعة السوداء في أحد شوارع باريس (رويترز)

نشرت صحيفة إندبندنت البريطانية أن النواب في فرنسا دعوا إلى حظر فعالية تنزيلات نوفمبر/تشرين الثاني المعروفة بـ"الجمعة السوداء" التي تحولت إلى ظاهرة عالمية.

فقد أقرت لجنة تشريعية فرنسية تعديلا يقترح جعل هذا اليوم مخالفا للقانون لتشجيع جنون التسوق السنوي، محذرة من أن التنزيلات الإضافية تسبب "إهدار الموارد" و"الإسراف".

ومن المقرر أن يناقش الاقتراح، الذي قدمته وزيرة البيئة السابقة دلفين باثو، الشهر المقبل في الجمعية الوطنية، مجلس النواب بالبرلمان.

ومن جانبها، دانت نقابة التجارة الإلكترونية الفرنسية هذه الخطوة. وفي المقابل انتقدت إليزابيث بورني وزيرة التحول البيئي تلك المناسبة لأنها تسبب "اختناقات مرورية وتلوثا وانبعاثات للغازات".

وقالت بورني "لا يمكننا الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة والدعوة في الوقت نفسه إلى حمى الاستهلاك". وأضافت أنها ستدعم "الجمعة السوداء" إذا كان ذلك يساعد التجار الفرنسيين، لكنها أردفت بأن ذلك الحدث أفاد معظم تجار التجزئة على الإنترنت.

ويخطط ناشطو المناخ الفرنسيون لتظاهرة أطلقوا عليها "امنعوا الجمعة" لتتزامن مع تنزيلات يوم الجمعة.

المصدر : إندبندنت