في ماليزيا.. أفكار إبداعية لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة

فكرة مشروع هازريتا هي فتح معارض مجانية لفنانين ومبدعين من ذوي الاحتياجات الخاصة (الجزيرة)
فكرة مشروع هازريتا هي فتح معارض مجانية لفنانين ومبدعين من ذوي الاحتياجات الخاصة (الجزيرة)

سناء نصر الله-كوالالمبور 

قد تولد الأفكار الخلاقة المبدعة من رحم المعاناة، ويزيدها ألقا أن تكون ذات طابع إنساني، تحفظ للإنسان كرامته وتعينه على مواجهة الحياة رغم الإعاقة والمصاعب التي يعانيها.

في العاصمة الماليزية كوالالمبور تعيش السيدة هازريتا موحد هاتا، التي تعرضت في الماضي لجلطة دماغية جعلتها أسيرة البيت، بعد أن أصابها الشلل نتيجة ذلك.

أفقدها الشلل كثيرا مما يتمتع به الأصحاء، لكنها سرعان ما تغلبت على ما ألم بها، ففي عام 2015، وبدعم من عائلتها وزوجها، أقامت هازريتا مشروعها الفني، الذي أطلقت عليه "سوق الفن" (آرت ماركت).

تقوم فكرة المشروع على فتح معارض مجانية لفنانين ومبدعين من ذوي الاحتياجات الخاصة، ويخصص ريع هذه المعارض لدعم هؤلاء المبدعين، إضافة إلى دعم المصابين بالتوحد.

وتقول هازريتا "إنها تعلم جيدا ماذا يعني أن يكون الواحد منا فاقدا جزءا من جسده".

أما مؤسسة يوكوك لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة والمحتاجين فقد أقامتها الدوقة (داتو) سوليانا شمس الدين، وهي محسنة ورائدة أعمال خيرية.

انطلق المشروع من ولاية كلانتان (شمالي البلاد) وتدعم المؤسسة نحو خمسة آلاف شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة، ويتم تقديم العون لهؤلاء بداية عن طريق تدريب من حولهم من أفراد العائلة على أيدي متخصصين في مجال علاج ودعم المعاقين.

"بركة الحياة" مشروع تجاري لدعم ما تنتجه أيادي ذوي الاحتياجات الخاصة (الجزيرة)

برامج تحسين المعيشة
تقدم هذه المؤسسة للمعاقين خدمات الرفاهية وتحسين المعيشة، كالدعم المادي والاجتماعي، وتعمل على تحسين بيوتهم وبناء بيوت جديدة لبعضهم، وتأمين مواصلات مجانية، وتقدم لهم الأثاث واللوازم المدرسية والملابس.

كما ينظم الأطباء برنامج زيارات مجانية لهم في بيوتهم، لمحاولة تخفيف الألم عنهم كالذين يعانون من التصلب اللويحي، ومن لديهم سرطان أو شلل.

وتعمل المؤسسة على جمع التبرعات لإنجاح هذه البرامج عن طريق الدولة ودعم من بعض البنوك كالبنك الإسلامي في ماليزيا.

وفي الجانب التعليمي والمهني، تقدم المؤسسة منحا دراسية لمن أراد إكمال تعليمه، وتقيم برامج تدريب لغيرهم من أجل إكسابهم خبرات لتأهيلهم للعمل، وتنظم لهم تجمعات وحفلات تعارف وورشات عمل في عدد من التخصصات.

السيدة هازريتا أقامت مشروعها الفني الذي أطلقت عليه "سوتق الفن" (الجزيرة)

بركة الحياة
قامت مؤسسة يوكوك بتأسيس مشروع كبير على مستوى البلاد، وأطلقت عليه اسم "مييشا" (بركة الحياة)، وشعارها "كلما كانت لديك بركة في الحياة زاد عطاؤك".

و"مييشا" عبارة عن منافذ تجارية لبيع ما ينتجه ذوو الاحتياجات الخاصة من حرف يدوية وصناعات، وتكتب على هذه الصناعة عبارات جميلة للتعريف بمصدرها، مثل "فن من القلب"، وعبارات واقتباسات مستوحاة للمناسبات الخاصة.

كما يساعد هذا المشروع في إعداد الأطعمة الجاهزة وبيعها في الشركات والمجمعات السكنية، وتخصص لهذا المشروع أيضا زاوية للتبرع بالملابس المستخدمة ذات الجودة العالية، ويعمل المشاركون في هذا البرنامج في بيوتهم.

وأسهم في هذا المشروع الكثير من المشاهير والفنانين والشخصيات المرموقة، وقاموا بالتبرع بملابسهم، بالإضافة إلى الدعم المادي.

الصناعات التي ينتجها ذوو الاحتياجات الخاصة تكتب عليها عبارات تدل على مصدرها مثل "فن من القلب" (الجزيرة)
برامج علاجية
ومن البرامج التي تقدمها هذه المؤسسة البرنامج العلاجي، إذ يخضع فيه المعاق حركيا أو عقليا لبعض العلاجات على أيدي طاقم متخصص من الأطباء والمعالجين الفيزيائيين والنفسيين والممرضات.

ويشمل برنامج الرعاية عددا من أنواع العلاج، منها المساعدة على التوازن باستخدام العلاج بركوب الخيل (الهيبو ثيربي)، ويساعد هذا العلاج المريض على ضبط حركة الجسم مع العقل وتعلم التوازن وتقوية الجسم.

كما يقدم للمرضى علاج التكامل الحسي (سنسري ثيربي)، وتتم مساعدتهم لإدراك حواسهم كالأشخاص العاديين، ويساعدهم في تنظيم العاطفة، والتعلم، والسلوك، والمشاركة في الحياة اليومية.

وهناك العلاج المائي (الهيدرو ثيربي) وهي علاجات لإزالة الألم داخل الجسم والعقل وتحريك الدورة الدموية والتغلب على أمراض الروماتيزم.

ويأتي الفيزوثيربي أو العلاج الفيزيائي لمساعدتهم على تحريك أطرافهم وتحسين عملها، وأخيرا (ماد ثيربي) وتعني موسيقى وفن ودراما لتنمية الذكاء العاطفي لديهم وإزالة التوتر، وتكون هذه العلاجات مجانية.

المصدر : الجزيرة