رهاب الطائرات.. 10 نصائح للتغلب على خوفك من الرحلات الجوية

الخوف من الطيران قد يحرمك من مشاهدة العالم (بيكساباي)
الخوف من الطيران قد يحرمك من مشاهدة العالم (بيكساباي)

زهراء مجدي

يخشى كثيرون ركوب الطائرات، ويتمنون لو استطاعوا السفر عبر القارات بالسيارة، وهو أمر مستحيل بكل تأكيد، واستحالة تحقيقه تمنع آلافا من رؤية العالم، واقتناص فرص عمل أفضل، أو تضعهم أمام تحدي ركوب الطائرة، والرعب، وتزايد القلق، والتوتر، وارتفاع عدد ضربات القلب، وصعوبة التنفس أحيانا مع لحظتي الإقلاع والهبوط، والشعور بأنه في خطر دائم مع كل مطب هوائي.

هذا النوع من الخوف شائع، وجملة مثل "نسبة احتمالية وفاتك تزيد في حادث سيارة على حادث طائرة" -وإن كانت صحيحة- لا تهدئ من روع شخص خائف على الطائرة. لذلك، ولكل من يخشى ركوب الطائرات، هذه النصائح ستجعلك رحالة عبر القارات.

1- كيف تطير الطائرات

كتبت زوي جالاوي لصحيفة الإندبندنت عن نصائحها بعد اجتيازها دورة قدمتها الخطوط الجوية البريطانية في مطار هيثرو لضبط النفس في أوقات الأزمات التي قد تمر بها الطائرات في الجو، وبعد هذه الدورة استطاعت زوي بالفعل ركوب الطائرة لأول مرة في حياتها.

كانت أهم نصائح زوي هي معرفة كيفية عمل الطائرات، لأن الافتقار إلى معرفة كيف تبقى الطائرة في الهواء هو السبب الرئيسي لخوف الناس من الطيران؛ فالطائرة كالغواصة والسيارة، مصممة بشكل لتؤدي وظيفتها وهي الطيران في الهواء، ومقابلة المطبات الهوائية، وكل جزء فيها يعمل وفق معادلة فيزيائية.

2- ثق في قائد الطائرة

قد تكون مهنة قائد الطائرة من أصعب المهن على الأرض، وربما لأنها المهنة التي تخالف قوة الجاذبية الأرضية، وتأثيرها علينا والجمادات من حولنا؛ فيمر الطيار باختبارات صارمة للوصول لهذه المكانة، ويقضي عامين من التدريب الشاق، وعادة يتم اختبار الطيارين وإعادة تدريبهم كل ستة أشهر على مدار حياتهم المهنية بأكملها، بجانب فحوص وكشوف عضوية ونفسية، وقواعد صارمة في الحياة اليومية لتفادي أي اعتلالات مفاجئة أثناء الطيران، وقبل كل ذلك هو شخص ملتزم وشغوف بعمله، ويجب عليك عدم الشك فيه إذا أكد أنه لا داعي للخوف.

الشعور بالقلق لا يعني أنك في خطر (مواقع التواصل الاجتماعي)

3- الفرق بين الخوف والخطر

غالبا يكون فصل مشاعر الخوف عن إمكانية حدوث المخاطر أمرا صعبا، لأن جسمك يتفاعل مع كل منهما بالطريقة نفسها؛ لذا ذكّر نفسك دوما بأن الشعور بالقلق لا يعني أنك في خطر، فأنت آمن حتى وأنت تشعر بقلق شديد.

4- مطبات السماء
لن تقلق إذا فاجأك مطب على الطريق، أو دهست بعض الأغصان بعجلات سيارتك؛ كذلك في الهواء، فهناك اضطرابات عديدة بفعل الطبيعة في الجو، ولكنها آمنة تماما. فالطائرة مصممة لتحمل هذه الاضطرابات مهما كانت شديدة وقوية، حتى أنها يمكنها استكمال الرحلة في الجو إذا توقفت محركاتها.

5- سيطر على أفكارك السلبية
قد يقوم البعض بمشاهدة مقاطع فيديو عن آخر حوادث الطائرات وأبشعها قبل سفره بأيام، وهي فكرة سيئة، لكن من يخاف الطيران لا يمكنه مقاومة هذه الأفكار السيئة.

إذا فكرت في القراءة عن حوادث الطيران واحتمالية وقوع ذلك، فيمكنك مقارنتها بحوادث السيارات. الفارق كبير، وحوادث الطائرات نادرة حقا، ويمكنك التفكير في رحلتك على أنها أكثر أمانا من السيارة والسفينة، وهذه النظرة الإيجابية ستساعدك في تخفيف التوتر أثناء رحلتك.

6- تحكم في قلقك

قد يبدأ التوتر فور دخولك الطائرة، ولحظة الإقلاع، وشعورك بضغط الهواء على أذنيك؛ لتشعر بزيادة دقات قلبك، ورعشة لا يمكنك السيطرة عليها وصعوبة التنفس. هذه الأعراض يمكنك تخطيها إذا تحكمت في تنفسك قبل إقلاع الطائرة.

يمكنك البدء باستنشاق الهواء لأربع ثوان، ثم الزفير لأربع ثوان، كرر هذه الخطوة بالتوازي مع قبض عضلاتك بثبات، كالردفين والصدر والبطن، مع استقامة الظهر، فذلك يزيد من الإشارات العصبية التي تصل للمخ؛ مما يساعدك على الهدوء والتحكم في أعصابك وأعراض القلق.

ويمكنك أيضا تجربة تمارين الإلهاء لصرف انتباهك عن مشاعر الخوف، كفتح حوار هادئ مع من بجوارك، أو قراءة المجلة، أو مشاهدة فيلم من تلك الموجودة على الجهاز أمامك. وبدل ذلك يمكنك الضغط بقوة على الجلد بين إصبع السبابة والإبهام، وهذه المنطقة مسؤولة عن التوتر، وبالضغط عليها سترسل إشارة لمخك ليهدأ.

لا تفكر في تناول الأدوية المهدئة قبل موعد طائرتك إلا إذا نصحك الطبيب النفسي (بيكساباي)

7- تجنب المهدئات

لا تفكر في تناول الأدوية المهدئة قبل موعد طائرتك، إلا إذا نصحك الطبيب النفسي الخاص بذلك لتهدئة أعصابك أثناء الرحلة.

8- استعن بطاقم الطائرة

إذا زاد توترك ولم تستطع السيطرة عليه يمكنك الاستعانة بطاقم المقصورة، فهم مدربون على مقابلة هذه الحالات كل يوم، وموجودون للإجابة على أسئلتك، والحفاظ على سلامتك.

بهدوء يمكنك الإشارة للمضيفة، وبدون إزعاج الركاب، يمكنك طلب مساعدتها، والالتزام بنصائحها.

9- التحق بدروس في الطيران

قد يكون الأمر غريبا، لكن أفضل طريقة للتغلب على قلقك نحو شيء ما هي مواجهته، ولحل أزمتك مع الطيران تقدم بعض شركات الطيران تدريبات ودروسا لمحاكاة رحلة طيران حقيقية.

10- رحلة قصيرة

أنت الآن على علم بكل ما يمكنك فعله لتخطي رهاب الطيران، لذا ابدأ رحلتك الأولى، ولكن لا تتهور وتحجز تذكرة طيران لرحلة طويلة عبر القارات. حاول أن تكون رحلتك الأولى قصيرة، كطيران داخلي، أو لدولة قريبة. وحاول تفادي النظر من النافذة إذا وجدت أن ذلك يزيد خيالك المرعب.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية