14 عبارة يستخدمها الأشخاص المهذبون باستمرار

قولك "شكرا" لشخص ساعدك لفتة لطيفة وبسيطة تجعله يشعر بالتقدير والامتنان (غيتي)
قولك "شكرا" لشخص ساعدك لفتة لطيفة وبسيطة تجعله يشعر بالتقدير والامتنان (غيتي)

تساعدك بعض العبارات البسيطة على إظهار تهذيبك وتجنّب اللحظات الحرجة، وتهدئة الشعور بالتوتر عند المحادثة.

الكاتبة ليزا غوينز تطرقت في تقريرها الذي نشرته مجلة "ريدرز دايجست" في نسختها الكندية لبعض العبارات التي يقولها الأشخاص المهذبون باستمرار، فما هي؟

1- مرحبا
خبيرة "الإتيكيت" جاكلين وايتمور تقول "خذ وقتك لقول مرحبًا، خاصة إن كنت تلتقي الأشخاص أنفسهم بانتظام". فإلقاء التحية يحدث تأثيرا إيجابيا دائما، حتى في حال لقائك شخصا غير مألوف، يمكن أن يكون عضو مجلس إدارة أو متبرعا رئيسيا أو شخصًا مهمًا لأحد أفراد عائلتك؛ لذلك ستترك انطباعًا جيدًا عنك.

2- من فضلك
وفقًا لمعهد إميلي بوست، تعد كلمة "من فضلك" إحدى الكلمات السحرية التي ينبغي استخدامها يوميًا، وتسهم هذه الكلمة ببساطة في تغيير الأمر إلى طلب، وتظهر الاحترام والتقدير للشخص الذي تخاطبه. إضافة كلمة واحدة بسيطة تؤدي إلى تغيير نغمة المحادثة بشكل كامل.

3- شكرا
قول كلمة "شكرا" حين يقدّم لك شخص ما خدمة لفتة لطيفة وبسيطة تجعله يشعر بالتقدير والامتنان للاهتمام الذي أظهرته له.

4- على الرحب والسعة
بعد أن يعرب لك شخص ما عن شكره، من المهم الرد بشكل مهذب بقول عبارات مثل "على الرحب والسعة"، أو "من دواعي سروري"، وتجنّب قول عبارة "لا مشكلة"، لأنها ستبعث رسالة خاطئة.

وحسب خبيرة "الإتيكيت" كانداس سميث، فالتعبير عن امتنانك بقول "لا توجد مشكلة" يوحي بأن ما قمت به كان أمرا سهلا ولا يستحق الشكر؛ لذلك سيبعث إجراء بعض التغيير على إجابتك برسائل أكثر إيجابية.

عندما يعبر شخص عن شكره لك فمن المهم الرد بشكل مهذب (غيتي)

5- عفوا
عند دخول المساحة الشخصية لشخص ما، بقصد أو غير قصد، ينبغي عليك طلب الإذن أو تقديم الاعتذار عن طريق قول "عفوا". وأوضحت سميث أن كلمة "عفوا" تعد طريقة مفيدة لإعادة "التوازن الاجتماعي" للمحادثة، ناهيك عن جذب انتباه شخص ما، أو توفير مخرج، أو الانتقال بالحديث بشكل مهذب.

6- مناداة الشخص باسمه
مناداة الشخص باسمه تدل على الاحترام واللباقة، بغض النظر عن مركزه الوظيفي، سواء كان أحد موظفي خدمة العملاء أو مديرا تنفيذيا، فاستخدام اسم الشخص يدل على الاحترام واللباقة.

ووفقًا لصحيفة واشنطن بوست، حين يتذكر شخص ما اسمنا، فإننا نشعر بالتقدير والأهمية والإيجابية خلال المحادثة. ويكمن المفتاح بالتزام الشخص بمناداة الآخر بالاسم نفسه الذي قدّم نفسه به.

7- أنا سعيد برؤيتك
لا جدوى من استخدام العبارة إلا إذا كانت المشاعر حقيقية. ووفقًا لمجلة "إينك" الأميركية، فهذا الإحساس يُعد من أكثر المشاعر جاذبية للتعبير به لإنسان آخر؛ لذلك حين يسألك شخص عن حالك، ستشعر بالسعادة حين تجيبه بأنك مسرور لرؤيته، فهي طريقة إيجابية لبدء المحادثة.

8- هذا لطف منك
وفقا لخبيرة "الإتيكيت" شارون شويتزر، فإن "قبول الإطراء يمكن أن يكون تحديًا للعديد من الأشخاص، حيث يمكن أن يشير تجاهل عبارات المديح إلى أنك لا تقدر قيمة الأمر الذي حدث". وعليك التعبير عن الشكر باستخدام عبارات الإطراء، مثل "هذا لطف كبير منك"، لتظهر الامتنان والتواضع في الآن ذاته.

عليك التعبير عن الشكر باستخدام عبارات الإطراء مثل "هذا لطف كبير منك" (غيتي)

9- تقديم التعازي
التعازي مهمة للغاية، لكنها تجعل الأشخاص يشعرون بعدم الارتياح. وتقترح ويتمور قول عبارات بسيطة مثل "أنا أشعر بالأسف الشديد لخسارتك". ونوهت إلى أنه ليس من الضروري أن تعبر عن تعاطفك بشكل مباشر، يكفي أن ترسل ملاحظة مكتوبة بخط اليد أو رسالة بالبريد الإلكتروني للتعبير عن شعورك بالأسف، وتكمن أهمية هذه العبارات في جعل الشخص يشعر بأهميته بالنسبة لك.

10- هل يمكنك مشاركتنا رأيك حول...
الاستماع لآراء الآخرين يعد إحدى أبرز سمات الشخص المهذب، حيث تشير أهمية الاستماع لأفكار الآخرين حول موضوع ما لأهمية آرائهم. ووفقًا لمجلة "إينك" فإن بعض العبارات مثل "هل يمكنك مشاركتنا رأيك حول..." تجعل الشخص يشعر بتقدير للذات بشكل أكبر، الأمر الذي يولد مشاعر إيجابية تجاهك.

11- هل يمكنني مساعدتك؟
يؤشر تجاهل مساعدة شخص ما يواجه صعوبات في القيام ببعض الأمور، مثل حمل ثقيل، على انعدام الشعور بالتعاطف. وحين تقدم يد المساعدة، تتخطى مثل هذه اللفتة مستوى التهذيب لتتحول إلى لطف.

ووفقا لدراسة نُشرت في مجلة علم النفس الاجتماعي، أكّد المشاركون الذين قدموا يد المساعدة للآخرين أنهم يشعرون بارتياح وسعادة أكبر في حياتهم؛ لذلك حين تتطوع للتخفيف من حمل شخص ما، حرفيًا أو مجازيًا، سيعود ذلك بالنفع عليكما.

عدم الإجابة على إحدى الدعوات سلبا أو إيجابا من أهم الشكاوى المتعلقة بآداب السلوك (غيتي)

12- ربما
كلمة "ربما" يمكن أن تكون طريقة مهذبة للقول "دعنا نتفق على الاختلاف في الآراء". ووفقًا لقاموس ماكميلان، تُستخدم كلمة "ربما" كردّ مهذب على شخص ما لا تتفق تمامًا على ما قاله. ويمكن استخدام الكلمة لنزع فتيل خلاف محتمل من دون إخبار شخص ما بأنه مخطئ.

13- حضور المناسبات
وفقًا لآنا بوست من معهد إميلي بوست، فمن الضروري دائما الرد على الدعوة الموجهة إليك، حيث كتبت آنا في مدونتها أن عدم الإجابة على إحدى الدعوات التي تتلقاها تعد إحدى أهم الشكاوى المتعلقة بآداب السلوك، التي تكون غالبا مصحوبة بمشاعر الإحباط. ونوّهت بوست إلى ضرورة الرد في الوقت المناسب، خاصة إذا لم تتمكن من حضور حدث ما.

14- لاحظت كم أنت بارع في...
الأشخاص المهذبون لا يحتكرون المحادثة، بل يبحثون عن طرق لدمج الآخرين بفعالية في الحديث. وتعد الإشارة إلى نقاط القوة التي يتميّز بها الآخرون، والحديث عنها، إحدى الطرق المهمة لخلق محادثة فعالة. ووفقا لمجلة "إينك" فإن تسليط الضوء على ما يجيدوه الطرف الآخر يمنحه شعورا بتقدير الذات، ناهيك عن انعكاسه بشكل إيجابي عليك.

المصدر : مواقع إلكترونية