حتى لا تختفي سيرتك الذاتية في الأدراج.. استعن بكاتب متخصص للترويج لك

السيرة الذاتية وسيلتك الأولى للمنافسة وإبراز مهاراتك (مواقع التواصل)
السيرة الذاتية وسيلتك الأولى للمنافسة وإبراز مهاراتك (مواقع التواصل)

شيماء عبد الله

البحث عن وظيفة مسألة مكلفة للغاية؛ للتحضير للمقابلات، والالتحاق بعشرات الدورات التدريبية، وقراءة العديد من الأوراق البحثية، واقتناء الملابس المناسبة، لكنك بلا شك لا ترغب في إنفاق المزيد من الأموال، لا سيما أنك في مرحلة البحث عن عمل.

إلا أنه في أحيان كثيرة تكون الخسارة القريبة هي مكسب كبير، خاصة إذا تعلق الأمر بشخص تدفع له، لكي تصبح سيرتك الذاتية لافتة للانتباه.

عندما يتعلق الأمر بالاستثمار في الذات، فإن الأمر لم يعد قاصرا على التنمية والتثقيف والدورات التدريبية فقط، بل أصبح الأمر يتخطى ذلك، لتستثمر في كتابة السيرة الذاتية، حتى أنك قد تستعين بشخص من أجل كتابة سيرتك المهنية بمقابل مادي، ليس فقط لكتابة المعلومات التقليدية، لكن من أجل تأطيرها وتنسيقها بشكل يتناسب مع الوظيفة المأمولة.

خمس إشارات وضعتها أماندا جوستون، الباحثة الاقتصادية ومرشدة الأعمال، لتوضيح متى تتأكد أنك بحاجة لتوظيف كاتب للسيرة الذاتية.

لا تجيد الكتابة
الكتابة موهبة في المقام الأول، ليس كل من خط بالقلم أضحى بارعا في قدرته على التعبير، قد تكون محترفا عندما يكون الحديث عن قواعد النحو والإملاء، لكن الأمر أعقد من ذلك، عندما نتحدث عن الكتابة بطريقة شيقة، قادرة على جذب أصحاب الأعمال، والتركيز على المهارات الوظيفية القابلة للتسويق، فإذا كنت تفتقد هذه المهارة، فاسمح لكاتب خاص أن يؤدي المهمة عنك بأفضل طريقة.

قد تكون محترفا في قواعد الكتابة لكنك لا تجيد الحديث عن نفسك (مواقع التواصل)

ماذا تكتب
إذا كنت لا تعرف ماذا تدرج في سيرتك المهنية؟ أو من أي نقطة تبدأ؟ وما الخبرات أو المهارات الأكثر جذبا لأصحاب الأعمال؟ وأي منها يبرز في السيرة الذاتية؟ وهل يجب أن تذكر الوظيفة التي كرهتها؟ وهل يجب أن تكون صادقا تماما في ذكر سبب تركك إحدى وظائفك التي مررت بها؟ هذه مهمة كتاب السير الذاتية، فهم الأكثر معرفة بماذا يكتب وموقعه تحديدا في التعريف بك.

لا تجيد التباهي
كثيرون هم من يعملون، لكن القليلين هم الذين ينجحون في التسويق لأعمالهم، فإذا كنت من هؤلاء الذين لا يجيدون التباهي بأعمالهم، ولا تستطيع أن تلفت الانتباه لأعمالك وإنجازاتك، فأنت في حاجة للاستعانة بشخص لكتابة السيرة الذاتية عنك، لأنه سيجد الطريقة التي يجعل بها مهامك الصغيرة شيقة وجاذبة لصاحب العمل المحتمل.

رسائلك تذهب للمجهول
قد تكون من هؤلاء الذين تذهب رسائلهم للمجهول، إذ ترسل السيرة الذاتية ولا تجد ردا، لا قبولا ولا رفضا، فعليك أن تعرف أن سيرتك الذاتية قبل أن تذهب للمدير المسؤول، فهي تذهب إلى مجموعة من الشاشات خاصة بتتبع المتقدمين، تقودهم مجموعات الموارد البشرية لاختيار من سيمر للمرحلة اللاحقة، إلا أن تلك المرحلة ليست سهلة على الإطلاق، وعليك فيها أن تكون ملما بمهارات تخطي العقبة الأولى، أما كاتب السيرة الذاتية من شأنه أن يكون ممتلكا تلك المهارة، ويمكنك من تخطي هذه الخطوة، ليدفع بسيرتك الذاتية لأعلى الملفات المعروضة على المديرين المسؤولين عن التوظيف، وذلك بتقديمك بصورة مميزة واحترافية.

قد تختفي السيرة الذاتية الضعيفة حتى قبل أن تصل للمدير المسؤول عن التوظيف (مواقع التواصل)

مشكلات مهنية بماضيك
ربما تكون فكرت في استبدال مجال عملك بآخر، من دون أن ترتكز على مهارات العمل الجديد، أو أن هناك بعض المحطات في سيرتك الذاتية التي من شأنها أن تعطلك عن العمل الجديد. فعليك أولا أن تعرف أن كاتب السيرة الذاتية لن يغير ماضيك، لكنه يستطيع أن يلفت الانتباه لنقاط قوتك، وأن يبعد النظر عن نقاط ضعفك، ربما أيضا لا تجد من يخبرك بالفرص المتاحة والملائمة، إلا أن كاتب السيرة الذاتية يمكنه متابعة ذلك، وإذا صادقته فسوف تكون استفادتك مذهلة أكثر.

وأضاف موقع "يونغ ليدر" (Young leader) إلى الإشارات الخمس السابقة نصيحتين بشأن أهمية توظيف كاتب خاص لسيرتك المهنية: أولاهما إذا كنت لا تملك وقتا لذلك، فربما عملك الحالي لا يساعدك على تحسين سيرتك الذاتية، ولا يمنحك وقتا إضافيا لفعل ذلك، وينصحك "يونغ ليدر" أيضا بعدم فقدان الأمل في أن تصل لحلمك يوما، حتى لو استأجرت موظفا خاص؛ ففقدان بعض الأموال نظير القيام بالمهمة أفضل كثيرا من أن تبقى أسير سيرة ذاتية لا تفي بغرضها، ولا تحقق طموحاتك.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية