طباخ السم لا يذوقه.. رواد التكنولوجيا يقيدون استعمال أطفالهم للإلكترونيات

بيل ومليندا غيتس لا يسمحان لأطفالهما بامتلاك هواتف محمولة قبل سن الـ14 (أسوشيتد برس)
بيل ومليندا غيتس لا يسمحان لأطفالهما بامتلاك هواتف محمولة قبل سن الـ14 (أسوشيتد برس)

لطالما كانت آثار التكنولوجيا على الأطفال محل نقاش من قبل الخبراء والآباء على حد سواء. وقد حرص أقطاب التكنولوجيا على غرار ستيف جوبز وبيل غيتس على تربية أطفالهم بعيدا عن التكنولوجيا.

كما أبدى مديرون تنفيذيون آخرون بمن في ذلك الرئيس التنفيذي لشركة غوغل ساندر بيتشاي، والمسؤول التنفيذي لشركة سناب شات إيفان شبيغل، صرامة في تحديد الوقت المستغرق في استخدام شاشات الأجهزة الإلكترونية من قبل أطفالهم طيلة الأسبوع.

وقالت الكاتبة كانيلا لوبيز -في تقرير نشره موقع "بيزنس إنسايدر" الأميركي- إنه في عالم يعتمد على التكنولوجيا أكثر كل يوم، قد يكون من الصعب على الوالدين وضع حدود تسمح لأطفالهم بالنمو في بيئة صحية.

وقد احتدم النقاش حول كيفية مراقبة الآباء لأطفالهم ولا سيما إثر صدور المبادئ التوجيهية لمنظمة الصحة العالمية في وقت سابق من هذا العام، التي تقضي بعدم السماح للأطفال دون سن الخامسة باستخدام الأجهزة الإلكترونية لأكثر من ساعة واحدة في اليوم.

الهواتف ممنوعة قبل سن 14 عاما
حتى بعد امتلاك أطفال بيل ومليندا غيتس هواتف محمولة، كان استخدام الأطفال محدودا للغاية. وفي عام 2017، قال بيل غيتس إن أطفاله يتمتعون قبل موعد النوم بساعة خالية من الشاشات يُمنع فيها استخدام أي نوع من التكنولوجيا.

وأكد أنه "غالبا ما نحدد وقتًا خاليًا من استخدام الأجهزة الإلكترونية، وهو ما يساعدهم في النوم عند ساعة معقولة". وأفاد غيتس بأنه على الرغم من وجود العديد من الامتيازات التي لا يمكن إنكارها للأدوات الرقمية، فإنه من المهم أن ندرك أن الاستخدام المفرط يمكن أن يكون ضارًا.

ستيف جوبز خصص وقت العشاء مع أفراد عائلته لمناقشة الكتب (الأوروبية)
التلفزيون ممنوع
لا يملك ابن الرئيس التنفيذي لشركة غوغل ساندر بيتشاي، البالغ من العمر 11 عامًا، هاتفًا محمولا ولا يمكنه تشغيل جهاز التلفزيون إلا من خلال "طاقة التنشيط" "Activation Energy".

في عام 2017، قال ساندر بيتشاي إنه يتعمّد الحد من وقت الشاشة الجماعي لعائلته من خلال جعل الوصول إلى التلفزيون أمرًا صعبًا، مشيرا إلى أن هذا القرار تسبب في ظهور خلافات داخلية. وحيال هذا الشأن، قال بيتشاي "أنا أخوض صراعا حقيقيا لأنني بصدد ملاحظة الدروس التي يتعلمها أطفالي من كل هذا".

وإلى جانب مراقبة الوقت الذي يقضيه أطفاله في استخدام التكنولوجيا، قال بيتشاي إنه يحاول تقليص استخدام هاتفه المحمول وجهاز الحاسوب، وهو ما يمثّل أمرا في غاية الصعوبة بالنسبة إلى الرئيس التنفيذي لشركة تكنولوجيا عملاقة مثل غوغل.

حديث العشاء دون أجهزة
يعتبر وقت العشاء في منزل ستيف جوبز مخصصًا لإجراء محادثات وجها لوجه مع أطفاله دون وجود أي أجهزة آي باد أو آي فون، وأكد مؤلف كتاب "ستيف جوبز"، والتر إيزاكسون أن حياة جوبز العائلية كانت خالية من التكنولوجيا إلى حد ما رغم انتمائهم إلى واحدة من كبرى شركات التكنولوجيا في تاريخ وادي السيليكون. 

ووفقًا لإيزاكسون، كان وقت العشاء العائلي للرئيس التنفيذي لشركة آبل مخصصا لتوفير حيز لمناقشة مواضيع مختلفة على غرار الكتب والتاريخ والتواصل مع أطفاله.

قيود على استخدام التكنولوجيا
يقول أحد مؤسسي المجتمع الرقمي "ريديت"، أليكسيس أوهانيان وزوجته أيقونة رياضة التنس، سيرينا ويليامز، إنهما يخططان للحد من وقت الشاشة لابنتهما عندما تكبر.

على الرغم من أن سن ابنة أليكسيس أوهانيان وسيرينا ويليامز لا يتجاوز عامين، فإن أوهانيان صرح لسي أن بي سي بأنه وزوجته قد وضعا بالفعل خطة بخصوص استخدام ابنتهما للأجهزة الإلكترونية ولا سيما حين يبدأ فضول طفلتهما حول الأدوات الرقمية في التطور. وقال أوهانيان "أنا وزوجتي نرغب في أن تدرك معنى أن يكون هناك قيود على استخدام التكنولوجيا".

القراءة أهم من التكنولوجيا
يقوم إيفان شبيغل، أحد مؤسسي سناب شات وزوجته عارضة الأزياء الأسترالية ميراندا كير، بتحديد وقت الشاشة المسموح به لطفلتهما البالغة من العمر ثمانية أعوام إلى 1.5 ساعة في الأسبوع.

عاش شبيغل نفسه طفولة تخلو من جهاز التلفزيون، مشيرا إلى أن هذا الأمر أجبره على القراءة وتطوير طريقة تفكيره بنفسه. وقد قال لصحيفة "فايننشال تايمز" إنه يرغب في أن تتمتع ابنته بالمزايا ذاتها، مؤكدا أنه لا ينوي عزلها تمامًا عن التكنولوجيا.

وقد دعا شبيغل في وقت سابق الآباء إلى إعادة تقييم مسألة استخدام أطفالهم للأجهزة الإلكترونية ووضع قيود على وقت مشاهدة الشاشة.

المصدر : الصحافة الأميركية