يرن المنبه مرات ولا نحب مغادرة السرير.. ولكن لماذا علينا الاستيقاظ باكرا؟

الاستيقاظ باكرا أسلوب حياة يساهم في مواجهة العديد من المشاكل الخطيرة على الصعيدين الشخصي والمهني (غيتي)
الاستيقاظ باكرا أسلوب حياة يساهم في مواجهة العديد من المشاكل الخطيرة على الصعيدين الشخصي والمهني (غيتي)

ينبغي مراجعة فكرتنا فيما يتعلق بالاستيقاظ باكرا لأنه يمكن أن يساعد بحل العديد من المشاكل، وهذا ما يؤكده الكاتب ألتيسولار في تقرير نشره موقع "أف بي ري" الروسي.

وهناك عدد كبير من سكان العالم لا يشعرون بالسعادة عند الاستيقاظ باكرا صباحا، وقد يرن المنبه مرات عديدة حتى يتمكنوا من مغادرة أسرّتهم في النهاية، لكن لماذا علينا الاستيقاظ باكرا؟

ستكون أكثر إنتاجية
عندما يتمكن المرء من الوصول إلى مكتبه قبل غيره سيجد نفسه قادرا على القيام بالعديد من المهام خلال ساعات الصباح الأولى، مما يعني أنه سيتمكن من التقدم على زملائه في العمل الذين يصلون بعده.

كما أن الوصول باكرا يساعدك على التركيز على العمل فقط، نظرا لعدم وجود أي شيء أو شخص يشتت انتباهك، وقد أظهرت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يستيقظون باكرا هم أكثر نشاطا وأكثر سرعة من غيرهم.

وفقا لبعض الدراسات فإن الاستيقاظ باكرا يجعل الإنسان أكثر سعادة (مواقع التواصل)

ستكون أكثر سعادة
وفقا لبعض الدراسات، فإن الاستيقاظ باكرا يجعل الإنسان أكثر سعادة.

وبحسب دراسة أجرتها جامعة تورنتو، تصحو الطيور باكرا وهي في الأغلب سعيدة ولها مستوى أعلى من الرضا العام عن حياتها مقارنة بمخلوقات أخرى.

كما أن الأشخاص الذين يذهبون للفراش بأوقات متأخرة من الليل يعانون من الأفكار السلبية، فإذا كنت تشعر بالاكتئاب والإحباط فاعلم أنه بإمكانك محاولة حل هذه المشكلة من خلال الخلود مبكرا للنوم والاستيقاظ باكرا.

ستصبح مرحا ووديا أكثر
إذا كنت من الشخصيات التي تقدر الصداقة والعلاقات العائلية وتحاول جاهدا الحفاظ على علاقاتك فإن الاستيقاظ باكرا يساعدك على أن تكون شخصا هادئا وودودا.

وتشير الدراسات إلى أن الاستيقاظ باكرا أسهل بكثير من الاستيقاظ في وقت متأخر.

وبحسب العلماء، غالبا ما يميل الأشخاص الذين يستيقظون فجرا لأن يكونوا أكثر ودية مع الآخرين وأكثر سعادة مقارنة بالأشخاص الذين يحبون النوم لوقت أطول.

إذا كنت تقدر الصداقة والعلاقات العائلية فإن الاستيقاظ باكرا يساعدك على أن تكون شخصا هادئا وودودا (مواقع التواصل)

ستحظى بساعات إضافية
بعض الأشخاص يجدون صعوبة في القيام بالمهام المطلوبة منهم خلال يومهم، مما يعني أن ساعات اليوم غير كافية بالنسبة لهم، ولذلك قد يكون الاستيقاظ باكرا حلا لهذه المشكلة، وبعد مرور بضعة أيام يعتاد المرء على الاستيقاظ باكرا وسيحصل على ساعتين أو ثلاث ساعات إضافية يوميا.

ستتحسن صحتك النفسية
بحسب دراسات أجرتها جامعة إكزتر ومستشفى ماساتشوستس، تكون نفسية الأشخاص عموما في الصباح الباكر أكثر هدوءا واستقرارا، كما أنهم أقل إصابة بالفصام وليسوا عرضة للاكتئاب، وعلى هذا الأساس إذا كنت تحاول التغلب عن القلق ونوبات الاكتئاب فإن عليك الاستيقاظ باكرا.

ستكون لديك طاقة للتمارين
على الأشخاص الذين يرغبون في ممارسة التمارين الرياضية ولكنهم يشعرون بالكسل مغادرة السرير في الصباح الباكر.

وتشير الدراسات إلى أنه إذا استيقظ المرء بين الساعة السادسة والتاسعة صباحا فستكون لديه طاقة أكبر ووقت أطول لممارسة التمارين الرياضية، لذلك يمنحك الاستيقاظ باكرا المزيد من الوقت والطاقة لممارسة الرياضة قبل الذهاب إلى العمل.

الاستيقاظ في وقت مبكر يمنحك الوقت الكافي لإعداد وجبة فطور صحية (بيكسابي)

سيكون لديك الوقت لفطور صحي
الاستيقاظ في وقت مبكر بصفة عامة يعني أن لديك متسعا من الوقت، ليس فقط للركض الصباحي أو ممارسة الرياضة وأخذ حمام منعش، وإنما سيكون لديك الوقت الكافي لإعداد وجبة فطور صحية، في حين أنه عند السهر لوقت متأخر من الصباح لن يكون لديك وقت للقيام بأي شيء تقريبا، وقد تضطر لتناول وجبة الفطور أثناء القيادة أو لتناول وجبات غير صحية أو التخلي عن هذه الوجبة تماما، ولهذا العديد من التبعات السلبية على الصحة.

ستنام بشكل أفضل
عندما يشعر المرء بالتعب والإرهاق المستمر ونقص النوم يوصي الخبراء بمراجعة نظام النوم، ولذلك يستحسن الذهاب للفراش في موعد لا يتجاوز الساعة العاشرة والاستيقاظ باكرا، وستلاحظ أنك تشعر بالراحة والمزيد من الطاقة.

وفي الحقيقة، يساعد النوم لساعات كافية في الليل على تحسين التركيز وسرعة البديهة، وستشعر أنك دائما بحالة جيدة وتشعر بالنشاط والسعادة.

الذين ينامون ويستيقظون مبكرا يكسبون مالا أكثر بكثير من الذين ينامون لفترة طويلة صباحا (مواقع التواصل)

ستكسب المزيد من المال
بحسب مسح شمل ألف شخصا، تبين وجود صلة مباشرة بين النوم والمال والنجاح.

ووفقا للإجابة عن الأسئلة المطروحة، اتضح أن الأشخاص الذين يذهبون للنوم مبكرا ويستيقظون مبكرا يكسبون مالا أكثر بكثير من الذين ينامون لفترة طويلة صباحا.

وعموما، يعد الاستيقاظ باكرا أسلوب حياة يساهم في مواجهة العديد من المشاكل الخطيرة على الصعيدين الشخصي والمهني.

المصدر : مواقع إلكترونية