المهمة المنزلية الأكثر إزعاجا.. 5 حيل لتجنب كيّ الملابس يوميا

40% من الأشخاص يعتبرون مهمة كيّ الملابس أكثر المهام المنزلية إزعاجا (مواقع التواصل)
40% من الأشخاص يعتبرون مهمة كيّ الملابس أكثر المهام المنزلية إزعاجا (مواقع التواصل)

هل تشكل مهمة كيّ الملابس معضلة بالنسبة لك وتفضل ألا تستخدم المكواة على الإطلاق؟ في هذا السياق، إليك بعض النصائح التي تساعدك على جعل التجاعيد تختفي تماما من ثيابك.

قال الكاتب أدريان لوبيز في تقرير بصحيفة "كونفدنسيال" الإسبانية إن كل فرد له واجبات منزلية لا يحبّذ القيام بها بتاتا، بداية من غسل الأطباق وتلميع أرضية المنزل وتشغيل غسالة الثياب إلى طبخ الطعام. لكن إذا كان هناك شيء يضايق الكثيرين فعلا في أعمالهم اليومية فهي مهمة كيّ الملابس.

وأورد الكاتب أنه إذا كنت أحد هؤلاء الأشخاص، فاترك المكواة جانبا ولا تتردد حول تطبيق بعض الحيل التي من شأنها أن تساعدك على جعل الملابس تبدو كأنها مكويّة.

وبحسب الاستطلاع الذي أجرته شركة "تايكو" الدولية عام 2017، اعترف نحو 36% من الإسبان أنهم يرغبون في امتلاك جهاز ذكي يكوي الملابس ويطويها. وبالنسبة لنحو 40% من الأشخاص، فإن هذه المهمة تعد الأكثر إزعاجا في المنزل، يليها تنظيف الحمام بحسب 15% ممن شملهم الاستطلاع.

1- اختيار الأقمشة
أوضح الكاتب أن كل شيء يعتمد في الغالب على الملابس التي نشتريها، حيث ينبغي أن تتحقق دائما من الملصقات الموجودة على القميص أو السروال وتفحص المواد المصنوعة منها. فإذا كنت لا ترغب في كيّها لاحقا، فالأفضل اختيار الملابس التي تحتوي على نسبة 25% من الإيلاستان. بالإضافة إلى ذلك، سيساعدك اختيار الأقمشة الطبيعية على تجنب كيّها، باستثناء الملابس القطنية -أي المصنوعة من القطن بنسبة 100%- التي غالبا ما تحتاج إلى الكي أكثر من الأقمشة الأخرى.

علاوة على ذلك، هناك أنواع من الأقمشة تبدو جيدة دون الحاجة إلى المرور عبر المكواة، على غرار الحرير أو القطن العالي الجودة أو الفسكوزي الذي يعد نوعا من الألياف. وهناك أيضا أقمشة مصممة لارتدائها مجعدة، وبالتالي يمكنك اختيارها لتتخلص بهذه الطريقة من مشقّة كيها. 

اختر أنواع الأقمشة التي لا تحتاج إلى كيّ (مواقع التواصل)

2- المجفف
أفاد الكاتب بأنه إذا وضعت الملابس في آلة التجفيف (المجفف) فلا تنتظر طويلا حتى تخرجها بعد انتهاء دورة التجفيف. وعلى عكس ما يقوم به البعض، ينبغي عليك إخراج الملابس بمجرد توقف برنامج التشغيل، نظرا لأن درجة الحرارة المرتفعة لن تجعل الثياب تتجعد.

في المقابل، إذا تركتها لفترة ستعود التجاعيد إليها من جديد. في هذه الحالة، ينبغي طيّ ستراتك وسراويلك وهي ساخنة. علاوة على ذلك، لا تعدّ كل الأقمشة مناسبة لدرجة حرارة المجفف، نظرا لأن بعضها يمكن أن ينكمش أو يتلف. لذلك، سيخبرك ملصق الملابس بما إن كان يمكن تجفيفها أو لا، فضلا عن كيفية غسلها.

وذكر الكاتب أنه من المهم أن تحدد المكان الذي ستضعه لتجفيف الملابس سواء في آلة التجفيف أو آلة الغسيل. لذلك، استخدم الأجهزة الأوتوماتيكية نظرا لأنها تحتوي عادة على مستشعر للرطوبة. وبهذه الطريقة، ستعلم درجة الحرارة والوقت اللذين ينبغي ضبطهما. كما يمكنك تحديد ذلك وفقا لنوعية القماش، أي ما إن كان حسّاسا أو يقاوم الحرارة، باعتبار أن ذلك من شأنه أن يجعلك تقرر استخدام المكواة.

3- كرات الصوف
أضاف الكاتب أن وضع ما بين كرتين وثلاثا من الصوف خلال كل عملية تجفيف للملابس تعد إحدى الطرق الناجعة للغاية للحفاظ على الملابس. علاوة على ذلك، تجعل هذه الكرات الملابس جوفاء وتليّن الأنسجة، وبالتالي تختفي التجاعيد من الملابس. كما تساهم في تجفيف الملابس بسرعة لأنها تمتص المياه سريعا.

4- جهاز التبخير
أشار الكاتب إلى أن استخدام المرذاذ عملية بسيطة للغاية، إذ نكتفي بتمريره على الملابس بعد تعليقها. والجدير بالذكر أن هذا الجهاز لا يكوي الملابس فحسب، بل يزيل كل الروائح التي التصقت بها. وقد أكد الكثيرون أن جهاز التبخير أفضل بكثير من المكواة التقليدية نظرا لأنه أسرع في الكي وأكثر فعالية.

كما لفت إلى أن الجهاز الذكي المخصص لكيّ الملابس وطيّها يتكفل بتبريد جميع أنواع الأقمشة ويقتل 99.9% من الجراثيم العالقة بها. لذلك، يسمح هذا الجهاز بأن تصبح ملابسنا خالية تماما من الملوثات التي من شأنها أن تتسبب في الإصابة بالعديد من الأمراض المحتملة.

5- تعليق الملابس
أورد الكاتب أنه من الضروري عدم ترك الملابس في الغسالة ولو لدقائق، حيث ينبغي أن نخرجها فور انتهاء الغسيل حتى لا تتجعّد الأقمشة. كما ينبغي تمديد الملابس على سطح مستوٍ وتمرير اليدين فوقها. وتكمن الحيلة الأخرى في تعليق الملابس على عمود في الحمام للاستفادة من بخار الاستحمام.

المصدر : الصحافة الإسبانية