7 أشياء لا يفعلها المهذبون أبدا في الرحلات البحرية

ينبغي ألا تصدر أصواتا تزعج الركاب الآخرين وأن تكون هادئا قدر الإمكان (غيتي)
ينبغي ألا تصدر أصواتا تزعج الركاب الآخرين وأن تكون هادئا قدر الإمكان (غيتي)

السفر بالقارب متعة حقيقية، ولكن إذا لم يلتزم الذين على متنه بالتهذيب، فسيعكر ذلك صفو الرحلة، رغم أنها تعد فرصة رائعة للاسترخاء والاستمتاع بالمياه والشمس، إلا أن الشخص المزعج يمكن أن يكون عائقا عند قضاء العطلة على القارب.

وحسب تقرير نشرته صحيفة "الكونفدنسيال" الإسبانية للكاتب فرانثيسكو سانتشاث، فإنه يتم تشجيع الإسبان على القيام برحلة بحرية سنويا. وعام 2018 بلغ عددهم أكثر من خمسمئة ألف سائح، ومن الممكن أن يرتفع هذا الرقم.

وحتى لا تصبح أحد المزعجين، دون أن تدرك ذلك، إليك بعض الأشياء التي ينبغي ألا تقوم بها أبدا على متن قارب إذا أردت أن تكون شخصا لبقا. 

يجب أن تكون مهذبا خاصة مع حلول الليل لأن غرف الرحلات البحرية جدرانها رقيقة للغاية (غيتي)

النقاش في المقصورات والممرات
يجب أن تكون مهذبا خاصة مع حلول الليل. وأفاد خبير البروتوكول بوني تساي بأن "غرف الرحلات البحرية غالبا لها جدران رقيقة للغاية؛ لذلك ينبغي عليك ألا تصدر أصواتا لئلا تزعج الركاب الآخرين". وهذا يشمل أن تكون هادئا قدر الإمكان عندما تكون داخل المقصورة.

اعتبار القارب منزلا خاصا
السفينة ستصبح منزلك لفترة من الزمن؛ لذلك عليك ضبط سلوكك، خاصة أنك لست بمفردك. "فليست هناك حاجة لإظهار مجموعتك الهائلة من المجوهرات أو الملابس الداخلية أو البيجامات في الأروقة"، لأن عددا كبيرا من الركاب يتشاركون المساحة نفسها، ولا يمكن للقارب أن يكون ملعبا للأطفال، حسب تساي.

كما يجب ارتداء ملابس مناسبة طوال اليوم، رغم عدم وجود قواعد لباس للسفن السياحية بشكل عام. ومع ذلك، يشير مختص البروتوكول إلى أنه إذا كنت تخطط لتناول طعام رسمي مع بقية الركاب، فينبغي عليك ارتداء ملابس مناسبة.

يجب ارتداء ملابس مناسبة طوال اليوم رغم عدم وجود قواعد لباس للسفن السياحية بشكل عام (غيتي)

حفظ المقاعد
من غير اللائق حفظ المقاعد لعائلتك أو لأصدقائك، سواء في حمام السباحة أو المسرح. وينصح تساي بأنه إذا قمت بذلك فلا ينبغي أن يتجاوز ذلك ثلاثين دقيقة، إذ يجب أن تضع في اعتبارك أن القوارب لديها عدد محدود من المقاعد.

و"العديد من سفن الرحلات البحرية تسمح للركاب بوضع مناشف على كرسي التشمس لمدة تصل إلى ثلاثين دقيقة"، كما يقول تساي.

التذمر المستمر
لا يوجد سبب لتكون فظا إذا حدث شيء لا يعجبك أثناء الرحلة. ووفقا لخبيرة بروتوكولات الفعاليات وآداب السلوك إميلي دالاس فلا ينبغي أن يواجه الناس أية مشاكل مع طاقم السفينة باعتبار أنهم موجودون للتأكد من عيش كل مسافر أفضل تجربة؛ إضافة إلى ذلك، "تذكر أنهم بشر وينبغي معاملتهم باحترام ولطف".

على العائلات مراقبة أطفالها خلال الرحلة البحرية فالسفينة ليست ملعبا لهم (غيتي)

ترك الأطفال بمفردهم
يلاحظ دالاس أن العديد من العائلات لا تراقب أطفالها خلال الرحلة البحرية عن كثب. ويشير إلى أن "هناك مناطق مخصصة للأطفال ليلعبوا فيها تحت إشراف المدربين، وبالتالي لا يمكن أن تكون السفينة ملعبا بالنسبة لهم".

تجادل وتخفض صوتك
ينبغي على المسافر أن يضع في اعتباره الإشارات التي تظهر في بعض الأماكن المخصصة للبالغين أو العائلات أو الأطفال. وفي هذا الإطار، إذا احترم الأطفال تلك الحدود، فلن يحصلوا على مزيد من المتعة فحسب، بل يمكن للبالغين أيضا الاسترخاء والاستفادة من وقتهم في عرض البحر.

من غير اللائق وضع كمية كبيرة من الأطعمة على طاولتك (غيتي)

مراكمة الطعام
من غير اللائق وضع كمية كبيرة للغاية من الأطعمة على طاولتك. وفي هذا الصدد، قال دالاس "عندما يتعلق الأمر بالسفر في رحلات بحرية شاملة، يرى كثير من المسافرين أن ذلك يعد فرصة لتحقيق أقصى استفادة مقابل ما دفعوه".

ولكن بإحضارك الكثير من الطعام الذي لا يمكنك تناوله، فإنك ستضر بالطاقم الذي خصص الكثير من الوقت والطاقة لإعداد الوجبات والمشروبات المتاحة، حسب دالاس.

المصدر : الصحافة الإسبانية