عـاجـل: رويترز نقلا مصادر في ميناء أم قصر: قوات الأمن العراقية تفرق المحتجين عند بوابة الميناء

معرض مجوهرات الفرنسي شلومبرجيه بالدوحة.. يلهم الزوار للتفكير بطريقة إبداعية

أعمال الفنان الفرنسي تمتزج فيها المعادن النفيسة مع الأحجار الكريمة والمواد العضوية في قالب واحد (الجزيرة)
أعمال الفنان الفرنسي تمتزج فيها المعادن النفيسة مع الأحجار الكريمة والمواد العضوية في قالب واحد (الجزيرة)

محمد السيد–الدوحة

من وحي تصاميم مبتكرة لمجوهرات وحلي زينة استلهمها من أشكال موجودة في الطبيعة وحوّلها إلى منحوتات فنية نابضة بالحياة، يحتفي متحف قطر الوطني بالمصمم الفرنسي جان شلومبرجيه من خلال معرض كنوز المجوهرات الذي يستمر حتى نهاية يناير/كانون الثاني المقبل.

الاحتفاء بتجربة شلومبرجيه ملك الموضة يأتي من كونه أيقونة فريدة من نوعها في فن تصميم المجوهرات، حيث أحدث بتصاميمه -التي تمتاز بسعة الخيال- ثورة في عالم الموضة والجمال خلال القرن العشرين.

معرض "كنوز المجوهرات" افتتحته وزيرة الصحة الدكتورة حنان محمد الكواري، وضم أكثر من 125 تصميما للفنان الفرنسي الراحل تنوعت بين الأنماط النباتية وأشكال الحيوانات، وبالأخص الكائنات البحرية والأزهار.

وزيرة الصحة تفتتح معرض المصمم الفرنسي جان شلومبرجيه (الجزيرة)

ألوان نابضة بالحياة
ويعتبر نائب مدير قسم الفنون والتعليم بمتحف فرجينيا للفنون الجميلة الدكتور مايكل تايلو، الذي يشرف على تنظيم المعرض، أن هذه المجموعة التي لا مثيل لها من المجوهرات وغيرها من أعمال الزينة التي صممها شلومبرجيه أهدتها السيدة ريتشل لامبرت ميلون لمتحف فرجينيا للفنون الجميلة، فهي من أبرز المتبرعين في تاريخ المتحف.

ويقول تايلور للجزيرة نت إنها أعمال استثنائية تعكس الخيال المبهر لشلومبرجيه وتؤكد وضوح رؤيته بفضل ألوانها النابضة بالحياة وروعة تشكيلها والإلهام الذي يشع منها، وقد ظهر ذلك جليا خلال تنظيمها الرائع بمتحف قطر الوطني.

شلومبرجيه وظف موهبته وحنكته في أعماله النابضة بالحيوية (الجزيرة)

ويضيف أن شلومبرجيه من أبرز المصممين الذين برعوا في استخدام الأحجار الكريمة في التصميم مثل الزبرجد والزمرد، وهو ما ظهر جليا في تنوع تصاميمه وتشكيلاتها وأحجامها وألوانها وأبعادها الحيوية المختلفة التي تميز كل قطعة عن الأخرى.

ويوضح تايلور أن تصاميم شلومبرجيه الفريدة كانت تعبر عن شخصيات معجبيه وتعكس الجمال وحياة الرفاهية التي يعيشونها، حيث كان يصف نفسه بالقلم الرصاص الذي يرسم آراء ووجهات نظر معجبيه ويحوّلها إلى تصاميم.

ويشدد على أن عرض مجموعة مقتنيات المصمم الفرنسي في متحف قطر الوطني يرجع إلى أنه أحد التحف المعمارية المميزة في العالم، فضلا عن أن متحف فرجينيا للفنون الجميلة رأي أنه الأنسب لهذا العرض في ظل الزخم الكبير الذي صاحب افتتاحه منذ فترة قصيرة.

شلومبرجيه يستلهم تصميمه من مزهرية الورد (الجزيرة)

أشياء عادية ملهمة
واستلهم شلومبرجيه أولى تصاميمه للمجوهرات من أشياء عادية ابتاعها من أسواق باريس للسلع المستعملة، حيث عثر على أزهار خزفية من إنتاج مصنع مايسن الألماني وحوّلها إلى مشابك (بروشات) بتثبيتها على دبوس من الذهب وترصيعها بأحجار كريمة.

بدورها، تقول رئيسة قسم المعارض بمتاحف قطر الشيخة ريم آل ثاني إنها فخورة بتنظيم معرض "كنوز المجوهرات" للمصمم جان شلومبرجيه لكونه من بين أوائل المعارض المؤقتة التي يحتضنها متحف قطر الوطني الذي تم افتتاحه أخيرا.

وتؤكد أن مجموعة المجوهرات والقطع البديعة التي استلهم شلومبرجيه تصاميمها من عالم الطبيعة ستخلب الألباب بجمالها تماما، مثلما يخطف تصميم المتحف المحاكي لوردة الصحراء أنظار الجمهور بروعته.

وشكلت مخلوقات ونباتات البحر مصدرا لا ينضب من الإلهام للمصمم الفرنسي الذي عاش مئة عام وقدم أول تصميم مستقل استخدم فيه مواد ثمينة، وهو عبارة عن ولاعة السجائر المصنوعة من الذهب على شكل سمكة تمتاز بعينين من أحجار كريمة وذيل مرن يستخدم مقبضا.

شلومبرجيه استخدم الأحجار الكريمة في تصاميمه (الجزيرة)

إلهام الزوار للتفكير
من جانبها، تعتبر رئيسة المعرض بالإنابة بثينة بلتاجي هدف استضافة معرض كنوز المجوهرات للمصمم الفرنسي جان شلومبرجيه هو إلهام الزوار للتفكير بطريقة إبداعية بشأن كيفية توظيف ما يجدون حولهم في البيئة المحيطة وصولا إلى الابتكار، وأن يعيشوا تجربة عملية عبر استعمال بعض الأدوات القديمة التي كانت مخصصة لمصممي الذهب والمتوفرة في الغرفة المخصصة للإبداع في المتحف.

وتشهد قطر العرض الأخير لهذه المجموعة القيمة من مقتنيات شلومبرجيه، حيث لم تعرض إلا في متحف فيرجينيا للفنون الجميلة ثم في الصين وأخيرا قطر قبل أن تعود وتستقر من جديد بفيرجينيا في عرض دائم وبصفة نهائية.

ووظف شلومبرجيه أهواءه وحنكته في هذه الأعمال النابضة بالحيوية، بل جاء بعضها قابلا للتحريك، كما استخدم في تصنيعها توليفة من المعادن الثمينة كالأحجار الكريمة ومواد عضوية جلبها من البحر، وحققت إبداعاته من محافظ وعلب للأدوية ومستحضرات التجميل رواجا كبيرا في ستينيات القرن العشرين.

المصدر : الجزيرة