فراش النوم استثمار هام يؤثر على حياتك اليومية

جودة النوم ليست ترفا، لذلك عليك الانتباه لنوع المواد وقاعدة السرير والسُّمك والمرونة والصلابة (بيكسابي)
جودة النوم ليست ترفا، لذلك عليك الانتباه لنوع المواد وقاعدة السرير والسُّمك والمرونة والصلابة (بيكسابي)

جودة النوم ليست ترفا، ولذلك يعد شراء الفراش الذي تنام عليه استثمارا هاما وضروريا له تأثير حقيقي على الحياة اليومية من خلال جودة النوم وحماية الظهر، لذلك يجب اختيار ما يناسب احتياجاتك من بين العروض المتاحة في السوق.

وبسبب كثرة خصائص وتنوع العروض، عليك الانتباه إلى نوع المواد وقاعدة السرير والسّمك والمرونة والصلابة، وهي الأمور المهمة التي يجد المرء صعوبة في اختيار الفراش الأنسب الذي يجب أن يشتريه.

صحيفة "فرانس سوار" الفرنسية قدمت خمس نصائح مهمة لمساعدتك في انتقاء الأنسب:

الفراش العالي الجودة بحشوة الرغوة هو الأفضل لمن لديهم هشاشة في الظهر (بيكسابي)

رغوة أم الزنبرك أم لاتكس؟
أول ما يجب عليك فعله هو اتخاذ قرار بشأن هذا السؤال الذي يعد الأكثر تعقيدا، لأن الأنواع الثلاثة من المراتب (الفراش) لكل منها صفاته وخصائصه.

فالرغوة لديها درجة عالية من المرونة، كما لها ذاكرة تخزن الأشكال، وبالتالي توفر دعما أفضل لأنها تتكيف مع أجزاء الجسم المختلفة. واختيار فراش عالي الجودة من هذه المادة قد يكون الأفضل لمن لديهم هشاشة في الظهر.

وفراش "النابض" (الزنبرك) فيستقبل الجسم براحة ويعطيه تهوية جيدة، ويوصى به بشكل عام للأشخاص الذين يعانون من الآلام أو يتعرقون بسهولة في الليل.

أما فراش اللاتكس فيتميز بقدرته على مطابقة شكل الجسم واتخاذ الشكل المناسب، ويضمن استقلالية جيدة أثناء النوم، خاصة بالنسبة لمن لديهم زوج -أو زوجة- يتحرك كثيرا عند النوم.

فراش اللاتكس يضمن استقلالية جيدة أثناء النوم، خاصة بالنسبة لمن لديهم زوج -أو زوجة- كثير الحركة عند النوم (بيكسابي)

الجودة ليست ترفا
وأيا كان اختيار نوع الفراش، فالنتيجة متعلقة باختيار منتج عالي الجودة، ولذلك يجب أن لا يقل سمك الفراش عن 12 سم، كما أنه ليس مفيدا أن يتجاوز السمك 25 سم.

أما إذا كان الفراش من الرغوة أو اللاتكس، فلا ينبغي أن تقل الكثافة عن 25 كلغ لكل متر مكعب.

وبالنسبة لفراش النابض، يجب أن تكون النوابض مستجيبة لضمان راحة مثالية واستقلالية أثناء للنوم.

الحشوات الصلبة مبدئيا أكثر ملاءمة للأشخاص الأخف وزنا (بيكسابي)

الصلابة تعتمد عليك
ليست هناك درجة "جيدة" من الصلابة حسب الصحيفة، إلا أن التطرف في كثير من الأحيان غير مستحسن، ونبهت إلى أن الفراش هو الذي يتكيف مع الجسم لا العكس.

ومن حيث المبدأ، تعدّ الحشوات الصلبة أكثر ملاءمة للأشخاص الأخف وزنا، بينما تناسب الحشوات الأكثر ليونة الأشخاص الأثقل. أما إذا لم ينسجم الجسم مع الفراش وبقي بينهما فراغ فذلك يعني أن صلابته زائدة، أما إذا كانت هناك صعوبة في التقلب فهذا يعني أنه ناعم جدا.

العلامة لا تقول كل شيء
بسبب كثرة الأرقام والميزات على الملصقات قد يشعر المرء بالدوار ويحار أكثر في الاختيار، إلا أن الصحيفة تذكرك بالعودة إلى نصائحها الآنفة، وتنصحك بتجربة المنتج لأن الخيار يعتمد أساسا على خصائص المشتري، لا على المنتج ذاته.

ومن المهم إيلاء أهمية لقاعدة الفراش، شريطة ألا تتعارض مع الخصائص المطلوبة. 

المصدر : فرانس سوار