ما الذي يجعل الشخص الجذاب أكثر نجاحا في الحياة؟

تأثير الهالة يصيب الجميع فيكون انطباعهم الأول عن شخصية الفرد انطلاقا من مظهره الخارجي (بيكسل)
تأثير الهالة يصيب الجميع فيكون انطباعهم الأول عن شخصية الفرد انطلاقا من مظهره الخارجي (بيكسل)

أظهرت التجارب أننا نعتبر الأشخاص الجذابين أكثر اجتماعية وقدرة على السيطرة وأكثر دفئا وسلامة جسديا وذهنيا، إضافة إلى أنهم أكثر ذكاء وتطورا من الناحية الاجتماعية مقارنة بالأشخاص الأقل جاذبية.

يقول الكاتب دريك باير بمقال نشره موقع "بيزنس إنسايدر" الأميركي إن "تأثير الهالة" يصيب الجميع فيكون انطباعهم الأول عن شخصية الفرد انطلاقا من مظهره الخارجي.

ويرى أرباب العمل أن الموظفين الأكثر جاذبية يعتبرون الأكثر كفاءة، ويتمتعون بثقة أكبر، كما أن الثقة العالية تؤدي إلى الزيادة في الأجور.

وفي تجربة تُعنى بعملية التوظيف أجريت عام 2005، كان أرباب العمل -الذين ينظرون لصور الموظفين المحتملين- على استعداد لمنح رواتب أعلى بنسبة 10.5% لصالح الأشخاص الأكثر جاذبية.

تبدأ منذ الطفولة
نقل الكاتب عن الخبيرين ماركوس موبيوس وتانيا روزنبلات أن المدرسين "يتوقعون تفوق الأطفال أصحاب المظهر الجذاب بالمدرسة كما يبدون اهتماما أكبر بأولئك الذين يُعتقد أنهم يتمتعون بإمكانيات أكبر. ومن هذا المنطلق، تساهم المعاملة التفضيلية التي يتلقونها في تعزيز ثقتهم بأنفسهم وكذلك تحسين مهاراتهم الاجتماعية والتواصلية".

مع مرور الوقت، يصبح الأطفال الذين يتمتعون بالجمال الخارجي أشخاصا بالغين وجذابين، ويستفيدون بالفعل من التحيز الذي يبديه الآخرون تجاههم لسنوات عديدة، مما يمنحهم مستويات أعلى من الثقة بالنفس.

الجمال الخارجي يساهم بتحسين المهارات الاجتماعية والتواصلية (مواقع التواصل)

يتمتعون بمهارات اجتماعية
الموظفون الجذابون يتميزون بمهارات اتصال أعلى مقارنة بالذين يفتقرون للجمال الخارجي. وهو ما يؤكده موبيوس وروزنبلات بقولهما "الجمال الخارجي يساهم بتحسين المهارات الاجتماعية والتواصلية للفرد، ويعزز تقدير صاحب العمل لإنتاجية العامل".

ويؤثر هذا الأمر بشدة على المسار الوظيفي، إذ تشير الأبحاث إلى أن صقل المهارات الاجتماعية للأطفال يعد وسيلة أكثر نجاعة لزيادة أجورهم طيلة مسيرتهم المهنية من تنمية قدراتهم الفكرية.

أكثر حظا لتقلّد مناصب حكومية
ووفقا لدراسة نشرتها مجلة بحوث تعنى بالسياسة الأميركية، حصل المرشحون الأكثر جاذبية على نتائج أفضل بالانتخابات النصفية لعام 2016. وتدعم الدراسة فكرة أنه "حتى في ظل وجود العديد من العوامل الأخرى ذات الصلة، ما زالت الجاذبية تمارس تأثيرا على الأداء الانتخابي لمرشح مجلس النواب".

مساحيق التجميل
وعند مقارنة المرأة التي تضع مساحيق التجميل بتلك التي لا تقوم بذلك، ارتأى المشاركون في دراسة أجرتها جامعة هارفارد عام 2011 أن المرأة المتزينة تعد أكثر جاذبية وكفاءة كما أنها محبوبة وجديرة بثقة الآخرين.

وحسب ما ورد بالورقة البحثية "عندما نكوّن انطباعا بأن شخصا ما يعتبر جديرا بالثقة أو محبوبا أو ذا كفاءة عالية انطلاقا من شكله الخارجي، فإننا نتأثر بشكل كبير ليس فقط بجاذبية النمط الظاهري الموروث وإنما بتأثيرات النمط الظاهري الموسع الذي يتجسد في مساحيق التجميل".

الجاذبية تعزز تقدير صاحب العمل لإنتاجية العامل (مواقع التواصل)

العودة لمقابلات العمل
وفق دراسة عام 2013، أرسل فيها الباحثون عشرة آلاف سيرة ذاتية مع تغيير الاسم والعنوان والصورة فقط بهدف تحليل معدلات معاودة الاتصال من أجل المقابلات الوظيفية، بلغ متوسط معدل معاودة الاتصال الإجمالي 30%، حيث تلقت 54% من النساء الجذابات دعوة لمعاودة إجراء مقابلة عمل، كما دعي 47% من الرجال الجذابين للقيام بالأمر ذاته.

امتيازات التفاوض
خلصت إحدى الدراسات إلى أن الرجال يصبحون أكثر تسامحا عند التفاوض مع الجذابات، حيث منح باحثو كلية الإدارة بجامعة شجيانغ بالصين 21 مشاركًا من الذكور ثلاثمئة صورة لنساء مختلفات، وطُلب منهم الإجابة عما إذا كانوا سيقبلون عرض كل امرأة من الموجودات في الصور باقتسام مبلغ من المال.

وأشارت النتائج إلى أن الرجال كانوا أكثر قابلية لخوض مفاوضات غير عادلة مع الجذابات.

أثبتت الدراسات أن أسعار الأسهم ارتفعت لدى الشركات التي توظف رؤساء تنفيذيين جذابين (مواقع التواصل)

يحققون عائدات أفضل
بين اختبار قام به جوزيف هالفورد وهونج تشيا هسو باحثا جامعة ويسكونسن ملواكي بهدف دراسة ما إذا كان المظهر الخارجي للرئيس التنفيذي للشركة يرتبط بقيمة الأسهم، حيث توصلا إلى أن أسعار الأسهم ارتفعت لدى الشركات التي توظف رؤساء تنفيذيين جذابين.

أكثر قدرة على تعليم الطلاب
وفق إحدى الدراسات التي أجريت خلال فترة الثمانينيات، أفاد حوالي مئة طالب في الصفين الأول والسادس بأنهم يشعرون بقابلية أكبر للتعلم من المعلمين الجذابين.

وتوصلت دراسة عام 2016 إلى نتائج مماثلة، حيث اكتشفت أن طلبة الجامعات يستوعبون قدرا أكبر من المعلومات حين يتمتع الأستاذ المحاضر بمظهر خارجي جميل.

المرأة الجذابة تحصل على درجات أفضل (بيكسابي)

درجات أفضل
عملت دراسة عام 2015 على تحليل 77067 صورة شخصية للطلبة الذين التحقوا بجامعة متروبوليتان ستيت في دنفر. وطلب الباحثون من المتطوعين تقييم مدى جاذبية الطالب على مقياس مكون من عشر نقاط. وبعد الانتهاء من تقييم كل طالب، وجد الباحثون أن النساء الأكثر جمالا حصلن على درجات أعلى.

أكثر حظوة عاطفيا
درس باحثو جامعة تشابمان السمات التي يعتقد الأفراد أنها "مرغوبة/ضرورية" في الشريك لخوض علاقة طويلة المدى. وأفادت الدراسة بأن 92% من المشاركين عبروا عن رغبتهم في أن يتمتع الشريك المحتمل بمظهر جيد.

المصدر : مواقع إلكترونية