السجن 4 أعوام لأميركي هدد بتفجير قنبلة في مسجد

حوادث الاعتداء على الرموز الإسلامية في الولايات المتحدة شهدت تزايدا ملحوظا منذ 2012، حسب مراقبين (الأوروبية)
حوادث الاعتداء على الرموز الإسلامية في الولايات المتحدة شهدت تزايدا ملحوظا منذ 2012، حسب مراقبين (الأوروبية)

قضت محكمة أميركية الخميس بسجن أميركي هدّد بتفجير قنبلة داخل مسجد بولاية فلوريدا في مايو/أيار الماضي لمدة 4 أعوام.

وقال مسؤول في المحكمة بميامي إن داستن آلين هيوز (26 عاما)، من بلدة كالتر باي في فلوريدا، حكم عليه بالسجن 48 شهرا على خلفية تهديده بتفجير قنبلة داخل مسجد.

وأضاف المسؤول أنه بعد قضاء هيوز مدة عقوبته، سيكون تحت المراقبة لمدة 3 أعوام، كما ينبغي عليه دفع تعويض قدره 1800 دولار.

واعترف هيوز بأنه اتصل بمسجد "جماعة المتقين" بفلوريدا، وترك رسالة صوتية مفعمة بالكراهية والكلمات البذيئة، هدد فيها بتفجير قنبلة داخل المسجد.

واعتقلت السلطات الأميركية هيوز منتصف مايو/أيار الماضي، واعترف في 28 يونيو/حزيران الماضي بعرقلة ممارسة الشعائر الدينية بحرية من خلال تهديده باستخدام قنبلة لتفجير مسجد.

وحسب وزارة العدل الأميركية، فإن هيوز قال إن الهدف من تهديده كان هو تخويف مرتادي المسجد.

يشار إلى أن الأعمال المعادية للمسلمين تصاعدت في الأعوام الأخيرة بالولايات المتحدة، حسب مراقبين، ففي 2017 قال مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية "كير" إن الحوادث المعادية للمسلمين في أميركا شهدت زيادة بنسبة 91%، في الفترة بين أبريل/نيسان ويونيو/حزيران 2018، مقارنة بهذه الفترة من العام الماضي.

كما سجل "معهد أبحاث أميركا الجديدة" في واشنطن 757 حادثا معاديا للمسلمين في كامل التراب الأميركي منذ 2012.

المصدر : وكالة الأناضول