شاهد.. قائد عسكري روسي لمعارض: سأحولك لشريحة لحم

أثارت دعوة قائد الحرس الوطني فيكتور زولوتوف المعارض الشهير أليكسي نافالني إلى المبارزة المباشرة بهدف الانتقام جدلا كبيرا في روسيا.

ففي فيديو تداوله رواد مواقع التواصل، قال زولوتوف مخاطبا نافالني الذي اتهمه في وقت سابق -وجهازه الأمني- بالفساد المالي "لقد أهنتني وأطلقت افتراءات ضدي، ليس من المعتاد أن يُغفر ذلك في أوساط العسكريين".

وأضاف "قبل قرون كان يُدعى للمبارزة، ولا أحد يمنعنا من إحياء تلك التقاليد. أنا أدعوك للمبارزة، وأعد أن أجعل منك شريحة لحم خلال دقائق".

وقد فتحت الطريقة التي اختارها زولوتوف -وهو أحد أكبر القيادات الأمنية- سجالا مجتمعيا بشأن قانونية الدعوة إلى القتال، خاصة وأن الأمر يتعلق برجل أمن مقرب من الكرملين، وآخر معارض لسياسات الطبقة الحاكمة.

ومع تحول هذا الجدل إلى سخرية على مواقع التواصل، التزمت الدوائر الرسمية الصمت بينما وصلت أصداء التحدي أروقة مجلس الدوما حيث اقترح نائب ليبرالي سن قانون المبارزة كرد مشروع للمسؤولين على "افتراءات" المواطنين وحتى الصحفيين.

وفي تعليقه، وصف ستيبان سولاكشين رئيس مركز "سولاشكنا" لدراسة الآراء والأيديولوجيات تصريح زولوتوف بأنه "أمر مخجل خاصة وأن نافالني في السجن، وهذا ما جعل كثيرين يسخرون من هذا الجنرال ومن الدائرة المقربة من بوتين".

وقد أثار الفيديو جدلا بشأن وضع الحدود القانونية بين السلطات والمواطن، بينما رآه آخرون إعادة إحياء لثقافة تعود للحقبة القيصرية، على الرغم من غياب أي مصدر تشريعي يجيز الدعوة للمبارزة والتوعد بالضرب أو القتل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كشفت روسيا عن سيارة فاخرة جديدة في معرض موسكو للسيارات كما عرضت سيارة ليموزين محلية الصنع قادها الرئيس فلاديمير بوتين خلال مراسم تنصيبه التي بثتها محطات التلفزيون.

رفضت وزيرة الخارجية النمساوية كارين كنايسل الانتقادات الحادة التي وجهت لها بسبب انحنائها للرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال حفل زفافها الأسبوع الماضي، وشددت على أن حركتها لم تكن إشارة للخضوع.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة