الصين تغيّر اسم نهر لأنه "إسلامي"

السلطات الصينية بادرت بتغيير أسماء وحذف كتب تتحدث عن تاريخ طائفة هوي المسلمة (غيتي)
السلطات الصينية بادرت بتغيير أسماء وحذف كتب تتحدث عن تاريخ طائفة هوي المسلمة (غيتي)

بادرت السلطات الصينية بتغيير اسم محلي لنهر لأن له صلة باللغة العربية بمنطقة نينغشيا التي تعد أكبر منطقة يعيش بها الصينيون المسلمون من قومية "هوي" وذلك بغرض إخضاع الثقافات المتنوعة لرؤية السلطة.

وبحسب مجلة نيوزويك الأميركية التي نشرت الخبر، فإن النهر -الذي يحمل اسم "آيي" وعرف تاريخيا باسم نهر السيدة عائشة نسبة إلى زوجة رسول الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم- سيحمل اسم ديانونغ.

وديانونغ هو الاسم القديم لعاصمة نينغشيا التي تسمى حاليا يينشوان.

وذكر مسؤولون صينيون أن تغيير الاسم يأتي تطبيقا لقانون صدر 2013 يقضي بتغيير الأسماء ذات المعاني الأجنبية، وتعويضها بأسماء محلية.

ونقلت المجلة عن باحث صيني متخصص بشؤون قومية "هوي" قوله إن تغيير اسم النهر تعبير "عن جهل وغباء" على اعتبار أن "آيي" هو اسم لسيدة جميلة من قومية هوي، مضيفا أن السلطات المحلية عمدت أيضا إلى حذف 860 كتابا من رفوف المكتبات المحلية تتحدث عن طائفة هوي.

وأبرزت نيوزويك أن هذه القرارات تأتي ضمن سياسة الرئاسة الصينية إخضاع الأديان لمفهوم بكين الخاص للثقافة.

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

رفضت الصين تقارير أعلنتها لجنة تابعة للأمم المتحدة أن نحو مليون شخص من أقلية الإيغور المسلمة محتجزين بمعسكرات في إقليم شينغ يانغ, تطلق عليها السلطات "معسكرات التلقين السياسي".

يدرس إقليم لياونينغ الواقع في شمال شرقي الصين سبلا للتصدي لتناقص عدد سكانه، وقد يقدم حوافز مالية لتشجيع الأزواج على إنجاب مزيد من الأطفال، بحسب صحيفة تشاينا ديلي الرسمية.

المزيد من ديني
الأكثر قراءة