ترامب يترأس اجتماع مجلس الأمن وعينه على إيران

مجلس الأمن ينعقد اليوم برئاسة ترامب للمرة الأولى (الأوروبية)
مجلس الأمن ينعقد اليوم برئاسة ترامب للمرة الأولى (الأوروبية)

يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم الأربعاء جلسة يترأسها الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن مواجهة خطر انتشار الأسلحة النووية والكيميائية والبيولوجية، بينما أكد وزير الخارجية مايك بومبيو أن الرئيس سيدعو إلى ضغط عالمي على إيران.

وفي كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، دعا ترامب دول العالم إلى فرض عزلة على القيادة الإيرانية، وطالب بدعم "نضال الشعب الإيراني من أجل استعادة مصيره".

كما اعتبر الرئيس الأميركي أنه لا يمكن السماح لمن وصفها بأكبر دولة راعية للإرهاب في العالم بامتلاك أكثر الأسلحة تدميراً. 

وقبل زيارة ترامب للأمم المتحدة، رجحت مندوبة الولايات المتحدة بالمنظمة نكي هيلي أن يكون اجتماع مجلس الأمن الذي يرأسه ترامب للمرة الأولى هو الأكثر مشاهدة للمجلس على الإطلاق.

وأضافت أن موضوع الاجتماع سيكون "العدوان المزعزع للاستقرار ورعاية الإرهاب الذي تقوم به إيران" لكنها أوضحت لاحقا أن جدول الأعمال سيتسع ليشمل "منع انتشار أسلحة الدمار الشامل" حيث ينص ميثاق الأمم المتحدة على أنه إذا ما عقد مجلس الأمن اجتماعا حول دولة بعينها فيكون مسموحا بأن يتم تمثيل هذه الدولة بالاجتماع مما قد يؤدي لحدوث مواجهة مباشرة بين ترامب ونظيره الإيراني حسن روحاني.

وقال روحاني -في كلمته أمام الجمعية العامة أمس- إن ترامب لديه "ضعف في الفكر" واتهمه بانتهاك القواعد العالمية وتقويض المؤسسات الدولية، وذلك ردا على كلمة الرئيس الأميركي.

وبدوره، قال وزير الخارجية الأميركي إن الرئيس سيدعو كل الدول للانضمام إلى الحملة للضغط على طهران، لإحباط ما وصفه بنشاطها المدمر على مستوى العالم.

المصدر : الجزيرة + وكالات