غوتيريش يحذر من نظام عالمي تسوده الفوضى

غوتيريش: النظام العالمي الذي يستند إلى القوانين عند حافة الانهيار (الفرنسية)
غوتيريش: النظام العالمي الذي يستند إلى القوانين عند حافة الانهيار (الفرنسية)

افتتح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الثلاثاء أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بتحذير من تزايد الفوضى وسط تهديدات بانهيار النظام العالمي المستند إلى القوانين.

وقال غوتيريش في الجلسة الافتتاحية لأكبر تجمع للقادة في العالم، إن الثقة في النظام العالمي الذي يستند إلى القوانين وبين الدول "عند حافة الانهيار، وإن التعاون الدولي أصبح أكثر صعوبة"، وأكد الأمين العام الأممي أن النظام العالمي "يزداد فوضى، وعلاقات القوة أصبحت أقل وضوحا، والقيم العالمية تتعرض للاندثار، والمبادئ الديمقراطية محاصرة".

ودعا الأمين العام الأممي لتجديد الالتزام بنظام قائم على القواعد، وفي القلب منه الأمم المتحدة، محذرا مما أسماها باضطرابات نقص الثقة، وقال إن الناس تشعر بالاضطراب وعدم الأمان، وهناك عدم ثقة في المؤسسات الوطنية، وعدم ثقة بين الدول، وعدم ثقة في النظام العالمي القائم على القواعد.

وتبحث اجتماعات هذه الدورة عددا من القضايا الدولية الشائكة، على رأسها الملف النووي الإيراني، والسلام في شبه الجزيرة الكورية، والأزمات في اليمن وسوريا وليبيا، فضلا عن مأساة أقلية الروهينغا واللاجئين عبر البحر المتوسط.

اجتماع عربي
وفي سياق منفصل، بحث وزراء الخارجية العرب اليوم في نيويورك تطورات القضية الفلسطينية، ودعم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

واتفق الوزراء المشاركون على القيام بتحركات مكثفة من أجل تعبئة المزيد من الدعم والمساندة الدولية للقضية الفلسطينية، بما في ذلك التحرك مع المانحين الدوليين الرئيسيين لتقديم المزيد من المساهمات المالية للأونروا.

المصدر : الجزيرة + وكالات