مصادرة أسلحة واعتقال عشرات على صلة بهجوم الأهواز

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

مصادرة أسلحة واعتقال عشرات على صلة بهجوم الأهواز

أعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية الاثنين اعتقال 22 شخصا قدموا الدعم اللوجستي لمنفذي هجوم الأهواز الذي شنه مسلحون خلال استعراض عسكري في المدينة السبت الماضي، مما أسفر عن مقتل 25 شخصا.

كما أكدت الوزارة اكتشاف مكان التحضير للهجوم، ومصادرة كميات من الأسلحة.

وكان المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي قد اتهم في وقت سابق من الاثنين كلا من السعودية والإمارات بتمويل المهاجمين، مؤكدا أن إيران "ستعاقب بشدة" من يقفون وراء الهجوم.
 
ونقل الموقع الرسمي لخامنئي عنه قوله "بناء على التقارير، هذا العمل الجبان نفذه أشخاص جاء الأميركيون لمساعدتهم عندما حوصروا في سوريا والعراق ومولتهم السعودية والإمارات".

من جهته، أكد وزير الاستخبارات الإيراني محمود علوي الاثنين أنه تم اعتقال شبكة واسعة من الأفراد لصلتهم بهجوم الأهواز، مشيرا إلى أن كل من وقف وراء الهجوم وساهم في تنفيذه سيدفع ثمنا باهظا.

وشيعت إيران الاثنين ضحايا الهجوم، وملأ الآلاف شوارع مدينة الأهواز جنوب غربي البلاد للمشاركة في التشييع، كما أعلنت الحكومة يوم الاثنين يوم حداد وطني.

وكانت الخارجية الإيرانية قد استدعت في وقت سابق القائم بالأعمال الإماراتي في طهران ووجهت له احتجاجا شديد اللهجة على مواقف مسؤولين إماراتيين أعلنوا دعم هجوم الأهواز.

كما اتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني دولا خليجية بالوقوف وراء الهجوم، وأكد رئيس هيئة الأركان الإيرانية أن على بعض مسؤولي دول المنطقة إعادة النظر في سلوكهم العدائي تجاه إيران والاعتذار لشعبها وإلا فإن القوات الإيرانية تحتفظ بحق الرد بشكل مدمر، حسب تعبيره.

المصدر : وكالات