محامي ترامب: العقوبات ستحدث ثورة في إيران

الخارجية الأميركية تقول إن تصريحات جولياني لا تعبر عن رأي الإدارة (رويترز)
الخارجية الأميركية تقول إن تصريحات جولياني لا تعبر عن رأي الإدارة (رويترز)

قال رودي جولياني المحامي الشخصي للرئيس الأميركي دونالد ترامب إن العقوبات الأميركية على إيران تسبب "وجعا اقتصاديا" يمكن أن يفضي إلى "ثورة ناجحة".

وأضاف أمام حشد بفندق في تايمز سكوير خلال اجتماع نظمته أمس السبت "منظمة الجاليات الإيرانية الأميركية" التي تعارض حكومة طهران "قد يحدث ذلك خلال بضعة أيام أو أشهر أو عامين ولكنه سيحدث".

وقال جولياني الذي كان يتحدث بصفة شخصية -رغم أنه حليف لترامب- "لا أعرف متى سنطيح بهم.. لقد طفح الكيل بشكل واضح بالنسبة للشعب الإيراني الآن، والعقوبات تحقق نجاحا، والعملة لا تساوي شيئا يذكر، وهذه هي الأوضاع التي تؤدي إلى ثورة ناجحة".

وتعليقا على تصريحاته أمس، قالت وزارة الخارجية إن جولياني "لا يتحدث باسم الإدارة فيما يتعلق بإيران".
        
وتتناقض تصريحات جولياني مع سياسة إدارة ترامب بعدم السعي لإحداث تغيير في نظام الحكم حتى على الرغم من إعادة فرضها عقوبات تصيب الاقتصاد الإيراني بالشلل.

وتأمل إدارة ترامب بأن تجبر العقوبات إيران ليس فقط على الحد من برنامجها النووي وإنما أيضا "وقف التشدد في الشرق الأوسط".

وتقول طهران إنها تلتزم بالاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع الولايات المتحدة وخمس دول كبرى. وقال تقرير ربع سنوي للوكالة الدولية للطاقة الذرية أواخر الشهر الماضي إن إيران مازالت ملتزمة بالقيود الأساسية التي نص عليها الاتفاق.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يقدم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الاثنين خريطة طريق دبلوماسية بشأن إيران، في أول خطاب رئيسي له بشأن السياسة الخارجية، بتزامن مع مساع أميركية لبناء تحالف دولي ضد النظام الإيراني.

أبدت الحكومة الروسية تأييدها لإجراء مفاوضات مباشرة بين الولايات المتحدة وإيران تتعلق ببرنامج الأخيرة النووي، وذلك تجنبا لضربات إسرائيلية محتملة للمواقع النووية الإيرانية ولتفاقم الصراع في المنطقة.

المزيد من حكومات
الأكثر قراءة