هل تدخلت السعودية لدى عمران لإطلاق سراح نواز شريف؟

شريف حكم عليه بالسجن 11 عاما مع الغرامة في قضية شقق أفينوفيلد (رويترز)
شريف حكم عليه بالسجن 11 عاما مع الغرامة في قضية شقق أفينوفيلد (رويترز)

أطلقت المحكمة العليا في إسلام آباد سراح رئيس الوزراء السابق نواز شريف وابنته مريم وصهره محمد صفدر، وعلقت الأحكام الصادرة بحقهم، بالتزامن مع بدء رئيس الوزراء الباكستاني الحالي عمران خان زيارته للسعودية.

وقال القاضي في المحكمة العليا آثار منّ الله إن المحكمة ستثبت إلغاء الحكم إذا لم يقدم مكتب المساءلة الوطني أدلة قاطعة في قضية شقق أفينوفيلد التي حكم رئيس الوزراء السابق على أساسها بالسجن 11 عاما مع الغرامة، وحكم على ابنته مريم بالسجن سبع سنوات، وعلى صهره بالسجن سنة واحدة.

واستغرقت المداولات في القضية حينها أكثر من تسعة أشهر بعد رفعها من قبل مكتب المساءلة الوطني، وتعد القضية إحدى أكبر قضايا الفساد في تاريخ البلاد.

وكان شريف -الذي تولى رئاسة الوزراء في باكستان ثلاث ولايات- أدين غيابيا بتهمة الفساد، وعزلته المحكمة العليا في يوليو/تموز 2017 على خلفية التهمة نفسها. وأوقف لدى عودته إلى باكستان طواعية يوم 13 يوليو/تموز الماضي قبيل الانتخابات العامة التي شهدتها البلاد.

ويتزامن صدور القرار مع زيارة وصول عمران خان إلى مدينة جدة السعودية في أول زيارة خارجية له منذ توليه منصبه، تستمر يومين ينتقل بعدها إلى الإمارات.

وأعلنت وزارة الخارجية الباكستانية أن الزيارة تأتي تلبية لدعوة من ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

وبحسب تقارير وسائل إعلام باكستانية، فإن إسلام آباد تسعى للحصول على قروض بمليارات الدولارات من السعودية تخرجها من أزمتها الاقتصادية وتجنّبها العودة إلى صندوق النقد الدولي.

المصدر : وكالات