الشعب جائع.. وليمة مادورو الفاخرة تثير أزمة في فنزويلا

أثار مقطع فيديو للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وهو يأكل في مطعم شهير بمدينة إسطنبول، مشاعر غاضبة في فنزويلا التي يعيش سكانها في ظروف اقتصادية صعبة ويعانون نقصا شديدا في مواد غذائية أساسية.

وظهر مادورو في الفيديو وأمامه أطباق فاخرة من اللحوم وهو يدخن السيجار في مطعم "نصرت" الشهير بإسطنبول.

ويظهر في الفيديو أيضا مالك المطعم الطاهي الشهير نصرت غوكجه -الذي يملك سلسلة مطاعم تحمل اسمه- وهو يقطع للرئيس الفنزويلي وزوجته شرائح من اللحم بطريقة استعراضية.

وقد نشر نصرت -الذي بات وجها عالميا معروفا في شبكات التواصل الاجتماعي واشتهر بطريقته الاستعراضية في رش الملح على اللحوم- مقاطع فيديو لهذا الغداء على تويتر وإنستغرام، وقد أزيلت هذه المقاطع من تلك الحسابات في وقت لاحق.

ووجه فنزويليون عبر وسائل التواصل الاجتماعي انتقادات لاذعة لمادورو الذي رأوا أن سلوكه يتنافى مع مجريات الأزمة الاقتصادية في البلاد.

ونشرت وسائل إعلام أميركية أيضا تفاصيل الوليمة، مع تشديدها على أن ملايين الفنزويليين يتضورون جوعا، ومع وصمها مادورو بالمستبد.

تعليق مادورو
وبعد عودة مادورو إلى بلاده، تحدث خلال مؤتمر صحفي في كراكاس أمس الثلاثاء عن غدائه في ذلك المطعم، وقال إنه دُعي إليه وإنه لم يكن يعرف نصرت، لكنه وجه إليه الشكر وقال إنه سيزور مطعمه مجددا في وقت قريب.

وكان مادورو قد توقف في تركيا في طريق عودته من الصين التي يعقد معها اتفاقات اقتصادية.

وتشهد فنزويلا أزمة اقتصادية خانقة دفعت ملايين المواطنين إلى طرق أبواب اللجوء في الدول المجاورة، وأظهر مسح أجرته جامعة فنزويلية أن نحو 60% من الفنزويليين فقدوا نحو 11 كيلوغراما من وزنهم بسبب نمطهم الغذائي شبه الخالي من اللحوم. 

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة