نتنياهو: نتحرك لمنع الأعداء من امتلاك أسلحة متطورة

إسرائيل تكثف حشد آلتها الحربية في الجولان السوري المحتل (رويترز-أرشيف)
إسرائيل تكثف حشد آلتها الحربية في الجولان السوري المحتل (رويترز-أرشيف)

تجنبت إسرائيل التعليق على الهجوم على مطار دمشق الدولي، واكتفى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالقول إن إسرائيل تتحرك "باستمرار" لمنع أعدائها من حيازة "أسلحة متطورة".
 
وقال مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية في بيان له إن نتنياهو أكد خلال اجتماع مجلس الوزراء أمس الأحد أن "إسرائيل تتحرك باستمرار لمنع أعدائها من حيازة أسلحة متطورة".

وأضاف أن "خطوطنا الحمراء وتصميمنا على فرض احترامها أوضح وأقوى من أي وقت مضى".

ويأتي تصريح نتنياهو غداة هجوم على مطار دمشق لم يخلف أضرارا، ونسبته السلطات السورية إلى إسرائيل التي رفضت بدورها نفي أو تأكيد ما أوردته وكالة الأنباء السورية التي نقلت عن مصدر عسكري تعرض مطار دمشق الدولي لهجوم بالصواريخ من دون أن تشير إلى أضرار أو ضحايا.

من جهته، قال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان أمس إن حكومة إسرائيل تتحرك "لمنع تمركز عسكري إيراني في سوريا"، لكنه لم يؤكد مسؤولية حكومته عن هجوم مطار دمشق الدولي.

وقال للإذاعة الاسرائيلية إن إسرائيل تتحرك لمنع نقل أسلحة متطورة إلى حزب الله حليف إيران والموجود أيضا في سوريا. 

وفي تأكيد نادر، قال مسؤول إسرائيلي مطلع سبتمبر/أيلول الجاري إن جيش إسرائيل شن نحو مئتي غارة على سوريا في الأشهر الـ18 الأخيرة استهدفت أساسا أهدافا إيرانية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت القناة الإسرائيلية الثانية اليوم الأحد إن إسرائيل دمرت الليلة الماضية طائرة نقل إيرانية من طراز بوينغ يعتقد أنها تحمل شحنة أسلحة، وذلك بعد ساعات من هبوطها بمطار دمشق الدولي.

كشفت صحيفة هآرتس الإسرائيلية مجددا عن التعاون العسكري الإسرائيلي مع حكومة ميانمار، رغم اتهامات الأمم المتحدة للأخيرة بممارسة "إبادة جماعية" ضد الروهينغا، بينما تواصل إسرائيل تهربها من تبعات هذا التعاون.

أعلنت الولايات المتحدة أنها تشاطر إسرائيل قلقها حيال صفقة صواريخ روسية إلى سوريا. وانتقدت إسرائيل الاثنين روسيا لعزمها المضي في إتمام الصفقة مع سوريا متذرعة بأن تلك الأسلحة المتطورة قد تنقل إلى حزب الله في لبنان.

المزيد من أسلحة ومعدات حربية
الأكثر قراءة