وزير خارجية أميركا يهاجم سلفه كيري للقائه ظريف

بومبيو: لقاء كيري مع وزير خارجية إيران غير لائق (رويترز)
بومبيو: لقاء كيري مع وزير خارجية إيران غير لائق (رويترز)

شن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو هجوما حادا على الوزير السابق جون كيري بسبب لقائه مسؤولين إيرانيين. ووصف بومبيو في مؤتمر صحفي هذا التصرف بغير اللائق، وقال إنه لا يتسق مع سياسة الولايات المتحدة الخارجية.

وأضاف بومبيو "نتحدث عن وزير خارجية سابق يجري محادثات مع الدولة الرئيسية الداعمة للإرهاب بالعالم، وحسب حديثه فإنه كان يقول لهم (الإيرانيين) أن ينتظروا حتى نهاية هذه الإدارة (إدارة دونالد ترامب)".

وأثار كيري غضب الرئيس ترامب حين أقر هذا الأسبوع بأنه التقى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ثلاث أو أربع مرات منذ مغادرته الوزارة، وتولي ترامب.

وغرد الرئيس الأميركي على تويتر الخميس: كيري أجرى لقاءات غير قانونية مع النظام الإيراني المعادي، هذا لن يؤدي سوى إلى تقويض عملنا الجيد على حساب الشعب الأميركي. ولمح ترامب إلى أن هذه الاجتماعات عقدت من دون معرفة الدبلوماسية الأميركية.

رد كيري
من جهته، رد متحدث باسم كيري قائلا "ليس هناك شيء غير عادي في أن يلتقي دبلوماسيون سابقون مع نظرائهم الأجانب". وأضاف في بيان "ما هو غير لائق وغير مسبوق أن يستخدم مؤتمر صحافي للخارجية في مسرحية سياسية كهذه".

متحدث باسم كيري: من العادي أن يلتقي دبلوماسيون سابقون نظراءهم الأجانب (غيتي)

وحسب المتحدث فإن الوزير السابق أجرى "محادثة هاتفية مطولة في وقت سابق هذا العام مع الوزير بومبيو فصل فيها بشكل مطول ما علم به حول الموقف الإيراني" وشدد المتحدث باسم كيري على أنه "لم يتم إخفاء شيء عن الإدارة" الأميركية.

وسئل الوزير السابق الأربعاء الماضي في برنامج إذاعي عن نصيحة يمكن أن يقدمها لظريف لمواجهة قرار إدارة ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، فأجاب "كلا، هذا ليس شأني". وقال "حاولت فقط أن أفهم ما يمكن أن تكون إيران مستعدة للقيام به لتحسين وضع الشرق الأوسط".

وأكد كيري أنه قال للوزير الإيراني "عليكم الإقرار بأن العالم مستاء مما يحصل مع صواريخكم، مع حزب الله، مع اليمن".

المصدر : وكالات