الحرس الثوري: المناورات هدفها التحكم بممرات الخليج

أفاد مراسل الجزيرة بأن الحرس الثوري الإيراني أكد قيامه بمناورات واسعة في المياه الخليجية قبل أيام، مشيرا إلى أن المناورات كانت بهدف التحكم ورصد أمن الممرات البحرية في الخليج.

وأضاف أنها جاءت في سياق مواجهة أي تهديد محتمل في الخليج ومضيق هرمز

ونقلت الوكالة الإيرانية للأنباء عن المتحدث باسم الحرس الثوري رمضان شريف قوله "أجري هذا التدريب بهدف ضبط وحماية أمن الممر المائي الدولي وفي إطار برنامج تدريبات الحرس العسكرية السنوية".

وقال شريف إن محمد علي جعفري قائد الحرس الثوري أبدى رضاه عن "التدريبات البحرية الناجحة للحرس، مؤكدا الحاجة للحفاظ على التأهب الدفاعي وتعزيزه وكذلك على أمن الخليج ومضيق هرمز لمواجهة التهديدات والمغامرات المحتملة للأعداء".

وسبق لوسائل إعلام أميركية أن أوضحت الخميس أن إيران بدأت تنفيذ تدريبات في مياه الخليج في تقديم لموعد مناورات سنوية وسط تصاعد للتوترات مع واشنطن.

وأكدت القيادة المركزية بالجيش الأميركي وقتها أنها رصدت تكثيفا للنشاط البحري الإيراني، وامتد النشاط إلى مضيق هرمز، وهو ممر مائي إستراتيجي لشحنات النفط هدد الحرس الثوري بإغلاقه.

وقال مسؤول أميركي طالبا عدم نشر اسمه إن ما يربو على مئة سفينة ربما شاركت في المناورات، من بينها زوارق صغيرة.

ونقلت رويترز عن مسؤولين أميركيين قولهم إن المناورات استهدفت فيما يبدو إرسال رسالة إلى واشنطن التي تزيد من ضغوطاتها الاقتصادية والدبلوماسية على طهران.

وتشعر إيران بالغضب لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي وإعادة فرض العقوبات على طهران. وقال مسؤولون إيرانيون كبار إن البلاد لن ترضخ بسهولة لحملة أميركية تهدف إلى خنق صادرات إيران النفطية الحيوية.

المصدر : الجزيرة + وكالات