ترامب يعلن اقتراب رحيل محامي البيت الأبيض

دونالد ترامب: دون ماكغان سيترك منصبه في الخريف المقبل (رويترز)
دونالد ترامب: دون ماكغان سيترك منصبه في الخريف المقبل (رويترز)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، أن محامي البيت الأبيض دون ماكغان سيترك منصبه في الخريف المقبل، وذلك أثر جدل في مسألة التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية.

وقال ترامب إن ماكغان سيغادر المنصب بعد التشاور والمصادقة المتوقعة على تعيين بريت كافانو رئيسا للمحكمة العليا الأميركية.

وذكرت شبكة "سي أن أن" الأميركية أن إعلان رحيل ماكغان يأتي على خلفية جدل أثير داخل البيت الأبيض، حول معلومات عن أنه تعاون بشكل مكثف مع التحقيق الذي يجريه المحقق الخاص روبرت مولر، في مسألة التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية.

ومنذ أكثر من عام، يقود المحقق الخاص روبرت مولر، تحت إشراف نائب وزير العدل، رود روزنشتاين، تحقيقا حول التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الرئاسية الأميركية، حيث جرى التحقيق مع عدد من المسؤولين في حملة ترامب، كما تحقق عدد من أجهزة الاستخبارات الأميركية في القضية ذاتها.

ووجه الادعاء العام الأميركي، اتهامات لـ12 ضابطا روسيا في الاستخبارات باختراق أنظمة الانتخابات الأميركية الرئاسية في 2016.

شدد الادعاء في 13 يوليو/ تموز المنصرم، أن المجموعة الروسية تآمرت على اختراق أجهزة الحاسوب الخاصة بلجان الانتخابات، شركات تزويد البرمجيات والتقنيات ذات الصلة بإدارة الانتخابات.

اختراق الأجهزة
وشدد الادعاء في 13 يوليو/ تموز المنصرم، أن المجموعة الروسية تآمرت على اختراق أجهزة الحاسوب الخاصة بلجان الانتخابات الولائية، وأمناء الدولة وشركات تزويد البرمجيات والتقنيات ذات الصلة بإدارة الانتخابات.

ويأتي ذلك بعد أسبوعين من معلومات كشفتها صحيفة "نيويورك تايمز" مفادها أن دون ماكغان تعاون في شكل واسع مع التحقيق الذي يجريه فريق مولر، حول الاشتباه بتواطؤ بين فريق حملة ترامب وروسيا.
    
ولم يخف ترامب استياءه بعد نشر هذه المعلومات، وقال "لقد سمحت له كما سمحت للآخرين بالإدلاء بشهاداتهم. لم أكن مضطرا إلى ذلك"، مؤكدا أنه ليس لديه شيء ليخفيه.
    
وتعرض ترامب لضربتين قضائيتين في أغسطس/آب الحالي، فقد أدين الرئيس السابق لحملته بول مانافورت بالتهرب الضريبي، وكان لهذا القرار بعد خاص لأنها أول محاكمة مرتبطة بالتحقيق الذي يجريه مولر.
    
كذلك، أقر محاميه الشخصي السابق مايكل كوهين بالتهرب الضريبي وانتهاك القوانين حول تمويل الحملات الانتخابية، من دون أن يكون لذلك صلة بالتحقيق في شأن روسيا.

المصدر : وكالات