بومبيو: سنقف بقوة ضد مقاضاة إيران لنا في لاهاي

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن بلاده ستدافع عن نفسها "بقوة" في مواجهة إيران أمام محكمة العدل الدولية التي بدأت النظر في شكوى قدمتها طهران ضد العقوبات الأميركية.
    
وقال بومبيو في بيان إن هذا الإجراء يعتبر "انحرافا عن مسار المحكمة" متهما إيران بمحاولة "التدخل في حقوق الولايات المتحدة ذات السيادة باتخاذ إجراءات مشروعة بينها إعادة فرض عقوبات تعتبر ضرورية لحماية أمننا القومي".
 
وفي بيان صدر صباح اليوم، دافع بومبيو عن قرار الرئيس دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني لأنه أخفق في ضمان أمن الشعب الأميركي.

وقال بومبيو إن واشنطن ستواصل العمل مع حلفائها لمواجهة أنشطة النظام الإيراني "المزعزعة" للمنطقة ووقف تمويله "للإرهاب" والتعامل مع نشر إيران للصواريخ البالستية وأنظمة التسلح الأخرى التي تهدد السلم والاستقرار الدوليين، على حد تعبيره.

بومبيو أكد أن بلاده ستدافع عن نفسها "بقوة" في مواجهة إيران أمام محكمة العدل (رويترز)

بدء المحكمة
وكانت "العدل الدولية" قد بدأت في وقت سابق اليوم النظر في دعوى قضائية تقدمت بها إيران ضد الولايات المتحدة بسبب العقوبات التي فرضها ترامب على طهران.

وتطالب إيران بوقف العقوبات الأميركية، كما تطالب بتعويضات مالية عن خسائر لحقت بها.

كما تعتبر أن قرار ترامب بفرض العقوبات عليها يعد خرقا للقرارات الدولية، خاصة اتفاقها النووي عام 2015 مع مجموعة "5+1" والتي تضم الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن (أميركا، بريطانيا، فرنسا، الصين، روسيا) إلى جانب ألمانيا.

وطالبت طهرانُ الدولَ الموقعة على الاتفاق بمساندتها في القضية بمواجهة واشنطن أمام المحكمة الدولية، كما أنها تستند قضائيا إلى معاهدة الصداقة الموقعة مع واشنطن عام 1955 والتي تتحدث عن العلاقات الاقتصادية والقوانين القنصلية بين البلدين. 

والقضية التي تنظر فيها المحكمة اليوم كانت رفعتها طهران في يوليو/تموز الماضي حيث ينظر 15 قاضيا دائمون بالمحكمة الدولية إلى وقف إعادة فرض العقوبات الأميركية. ومن المرجح أن تستمر الجلسات الشفهية أربعة أيام، على أن تصدر المحكمة قرارها في غضون شهر. ورغم أن أحكامها ملزمة فهي لا تملك سلطة تطبيقها.

وتعليقا على الموضوع، يرى أستاذ تسوية الخلافات الدولية بجامعة لايدن الهولندية إريك دو بارباندير أن دعوى إيران تتضمن عنصرين، أولهما أنها ترى أن إعادة فرض العقوبات عليها انتهاك للقانون الدولي، وثانيا من وجهة نظر سياسية هي تحظى بدعم العديد من الدول الأوروبية في مسألة العقوبات الأميركية.

المصدر : الجزيرة + وكالات