البصرة منكوبة.. آلاف الإصابات بالتسمم ونذر كارثة إنسانية

نفوق جماعي للأسماك في البصرة بسبب تلوث المياه (مواقع التواصل)
نفوق جماعي للأسماك في البصرة بسبب تلوث المياه (مواقع التواصل)

قال المرصد العراقي لحقوق الإنسان إن نحو 7000 شخص أصيبوا بالتسمم في محافظة البصرة في اليومين الماضيين بسبب شربهم مياها ملوثة، وهدّد نواب في البرلمان بعدم التصويت لصالح الحكومة المرتقبة ما لم تحل مشكلة المياه.

وذكر المرصد في تقرير أن جميع مناطق البصرة جنوبي العراق أصيبت بالتسمم دون وضع حل من قبل الحكومة المحلية أو الحكومة المركزية في بغداد، مما تسبب بإصابة نحو 7000 شخص بالتسمم خلال يومين.

وطلب المرصد من الحكومة تحمل المسؤولية تجاه المواطنين في محافظة البصرة الغنية بالنفط، والتي يعتمد 90% من اقتصاد العراق على نفطها، مؤكدا أن المؤشرات تنذر بكارثة إنسانية ما لم تعمل الحكومة على حل الأزمة.

سقف زمني
وفي مؤتمر صحفي مشترك عقد بمكتب مجلس النواب بالبصرة، قال النائب فالح الخزعلي إن النواب الممثلين للبصرة في البرلمان العراقي اتفقوا على ألا يبقوا متفرجين على ما تمر به المحافظة.

وأضاف الخزعلي أنهم سيراقبون مخرجات اجتماع مجلس الوزراء المقرر الثلاثاء، وأنهم يطالبون بوضع حلول لها سقف زمني محدد، وإلا فسيدعون إلى اعتصام مفتوح ولن يصوتوا للحكومة المقبلة.

كما قالت النائبة زهرة البجاري إن النواب يعتقدون أن زيارة الوفد الحكومي برئاسة وزيرة الصحة لم تكن موفقة، لأنها لم تعط النتائج الحقيقية، ولأن الوزيرة لم تعترف بحدوث التسمم والتلوث البيئي.

وأوصى النواب بضرورة زيادة الإطلاقات المائية إلى 100 مكعب بالثانية، وصرف الاستحقاقات المالية ضمن موازنة 2018 لمعالجة محطات التحلية.

والجمعة الماضي، قال المتحدث باسم مجلس محافظة البصرة أحمد السليطي إن المحافظة باتت "منكوبة" جراء الارتفاع المتصاعد لنسبة تلوث المياه، الناجم عن زيادة الملوحة، مما تسبب بحالات تسمم بين السكان.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: