رسالة خاطئة.. واشنطن تستنكر الدعم الأوروبي لإيران

برايان هوك: تقديم المال للنظام الإيراني يعني القيام باغتيالات في أوروبا (الجزيرة)
برايان هوك: تقديم المال للنظام الإيراني يعني القيام باغتيالات في أوروبا (الجزيرة)
 
وقال المبعوث الأميركي المعني بالشأن الإيراني برايان هوك أمس الجمعة إن "المساعدة الخارجية من دافعي الضرائب الأوروبيين ترسخ قدرة النظام (الإيراني) على تجاهل احتياجات شعبه، وتكبح إجراء تغييرات سياسية جادة".

واعتبر أن "توافر قدر أكبر من الأموال في يد آيات الله يعني مزيدا من الأموال للقيام باغتيالات في كل تلك الدول الأوروبية".

وحث هوك بروكسل على التعاون مع واشنطن للمساعدة في إنهاء ما سماها تهديدات إيران للأمن العالمي.

وكان الاتحاد الأوروبي وافق الخميس على تقديم 20.7 مليون دولار لطهران، للمساهمة في تحمل أثر العقوبات الأميركية ومن أجل إنقاذ الاتفاق النووي.

وقالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني إن الاتحاد ملتزم بالتعاون مع إيران.

وتعدّ هذه المساعدة جزءا من حزمة أوسع تبلغ نحو خمسين مليون يورو، خصصها الاتحاد لإيران في ميزانيته.

يشار إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن في مايو/أيار الماضي انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي وقعته القوى الدولية مع إيران في 2015.

وفرض ترامب مؤخرا عقوبات قاسية على إيران، فيما أكدت الدول الأوروبية وروسيا والصين التزامها بمقتضيات الاتفاق مع إيران.

وتهدد إيران بوقف الالتزام بالاتفاق النووي إذا لم يحقق لها المزايا الاقتصادية المتعلقة برفع العقوبات.

وفي وقت سابق وأثناء زيارته لإسرائيل، قال مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون إن إعادة العقوبات الأميركية كان لها تأثير قوي على الاقتصاد الإيراني والرأي العام هناك.

المصدر : الجزيرة + رويترز