محكمة تركية ترفض التماسا بإطلاق القس الأميركي

برونسون تسبب احتجازه في أزمة كبيرة بين أنقرة وواشنطن (الأوروبية)
برونسون تسبب احتجازه في أزمة كبيرة بين أنقرة وواشنطن (الأوروبية)

رفضت محكمة تركية اليوم الأربعاء طلبا بإطلاق سراح الأميركي أندرو برونسون -الذي وضعته السلطات في تركيا تحت الإقامة الجبرية- أو رفع حظر السفر عنه. وقد تسبب احتجاز هذا القس في أزمة كبيرة بين أنقرة وواشنطن.
     
وأفادت صحيفة "حريت" التركية بأن إسماعيل جيم هالافورت (محامي القس) قدم الطلب أمس، بعد نحو أسبوع من رفض طلب آخر مماثل تقدم به.
     
وتم توقيف برونسون (50 عاما) في ديسمبر/كانون الأول 2016 في أعقاب 
محاولة الانقلاب الفاشلة التي قامت بها عناصر من الجيش التركي ضد الرئيس رجب طيب أردوغان.

وتشتبه السلطات التركية في أن برونسون على علاقة بفتح الله غولن الذي تتهمه 
أنقرة بالتخطيط للمحاولة.
     
وعلى خلفية قضية القس، ضاعف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة الماضية الرسوم الجمركية على واردات الألومنيوم والصلب التركية، بعد أيام من فرض واشنطن عقوبات على وزيريْ العدل والداخلية التركيين. 

المصدر : وكالات