خامنئي يحظر أي حوار مع أميركا

خامنئي: أميركا لن تفي أبدا بتعهداتها في المحادثات (رويترز)
خامنئي: أميركا لن تفي أبدا بتعهداتها في المحادثات (رويترز)
جددت إيران رفضها عرض الحوار الذي قدمه الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووصفته بأنه "دعاية"، وأكدت وقوفها الكامل مع تركيا التي تواجه "حربا اقتصادية شرسة".
 
ونقل التلفزيون الإيراني الرسمي عن المرشد الأعلى للجمهورية علي خامنئي إنه يحظر إجراء أي محادثات مباشرة مع الولايات المتحدة الأميركية، مضيفا أن عرض الرئيس الأميركي ليس جديدا.
 
وتابع خامنئي "أميركا لن تفي أبدا بتعهداتها في المحادثات.. إنها لا تقدم سوى كلمات جوفاء".
 
بدوره قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لقناة الجزيرة إن بلاده لن تتحاور مع واشنطن في ظل التهديد، واصفا عرض ترامب للحوار بأنه دعاية.
 
وضمن برنامج لقاء خاص سيبث على الجزيرة، انتقد المسؤول الإيراني العقوبات والتهديدات الأميركية وقال إنها لن تغير سياسات طهران في المنطقة.
ظريف: إيران لن تغير سياساتها في المنطقة بسبب العقوبات(رويترز)

وقف العقوبات
واشترط ظريف أن تتصرف أميركا كدولة تحترم الآخر وتوقف عقوباتها قبل الشروع في أي حوار معها.

أما فيما يخص برنامج بلاده الصاروخي الذي وصفه بالدفاعي، فقد جدد التأكيد على أنه لن يكون هناك تفاوض بشأنه، لأنه لا يهدد أحدا.

ومع استمرار سقوط القتلى المدنيين في غارات التحالف السعودي الإماراتي باليمن، قال ظريف إن الرياض تقود سياسة إجرام في اليمن والدول الغربية شريكة بسلاحها وصمتها، وأضاف أن الحرب والحسابات السعودية الإماراتية الخاطئة حولت الأوضاع في هذا البلد إلى كارثة إنسانية.

وعلق المسؤول الإيراني على الهبوط الحاد الذي شهدته الليرة التركية بالقول إن أميركا تشن حربا اقتصادية شرسة على تركيا وإن إيران تقف مع أنقرة بالكامل.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

اعتبر علي خامنئي أن الولايات المتحدة تسعى للإطاحة بنظامه، وحدد للأوروبيين سبعة شروط للإبقاء على الاتفاق النووي، بينما أكد محمد جواد ظريف أن بلاده ستتجاهل العقوبات الأميركية وتتفاوض مع الأوروبيين.

انتقد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف تواجد القوات الأميركية في مياه الخليج، وتساءل عن سبب تواجدها على بعد سبعة آلاف ميل من أراضيها.

تصاعدت الحرب الكلامية بين طهران وواشنطن حيث رفض وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف تهديدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي توعد بـ “عواقب غير مسبوقة” إذا كررت (الجمهورية الإسلامية) تهديداتها.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة