القس برانسون.. واشنطن تصعد وتفرض عقوبات على وزيرين تركيين

epa06910220 US pastor Andrew Brunson (C) is released from jail and will be put under house arrest during the duration of his trial, at Aliaga Prison in Izmir, Turkey, 25 July 2018. The US pastor has been in custody for two years under terror and espionage charges. EPA-EFE/MUSTAFA KOPRULU
القس الأميركي (وسط) اعتقل في ديسمبر/كانون الأول 2016 ووجهت إليه تهم من بينها ارتكاب جرائم باسم جماعة غولن (الأوروبية)

فرضت الولايات المتحدة اليوم الأربعاء عقوبات على وزير العدل التركي عبد الحميد غول ووزير الداخلية سليمان صويلو بسبب احتجاز القس الأميركي أندرو برانسون، ووضعه في الوقت الراهن قيد الإقامة الجبرية.

وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض إن الوزيرين لعبا دورا رئيسيا في اعتقاله في 2016 ثم احتجازه.

وأوضحت وزارة الخزانة الأميركية أن الوزيرين التركيين اللذين يواجهان عقوبات "يعملان كقادة لمنظمات حكومية تركية مسؤولة عن تنفيذ انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان من جانب تركيا".

من جهته، قال وزير الخزانة ستيفن منوتشين في بيان لاحق يتضمن الإعلان الرسمي عن العقوبات المالية إن "الاحتجاز الظالم" للقس برانسون واستمرار محاكمته على يد المسؤولين الأتراك غير مقبول بالمرة.

وأضاف أن الرئيس دونالد ترامب أوضح مرارا أن الولايات المتحدة تتوقع أن تطلق تركيا سراحه على الفور.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن وزير الخارجية مايك بومبيو تحدث هاتفيا إلى نظيره التركي مولود جاويش أوغلو على أن يلتقيه هذا الأسبوع في سنغافورة للمطالبة بالإفراج عن القس.

وصرحت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت أنه ينبغي رفع الإقامة الجبرية عن القس وإعادته إلى منزله.

من جهته، نقل بومبيو عن الرئيس ترامب أن العقوبات بحق الوزيرين التركيين هي "الإجراء الملائم" ردا على رفض الإفراج عن برانسون.

واعتقال القس برانسون أحد أسباب توتر العلاقات بين واشنطن وأنقرة، إذ تتهم السلطات التركية القس بالتحرك في تركيا لحساب شبكة الداعية التركي فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء الانقلاب الفاشل في صيف عام 2016، وأيضا لحساب حزب العمال الكردستاني.

وتصنف تركيا جماعة الخدمة التي يتزعمها غولن وحزب العمال ضمن التنظيمات الإرهابية.

واعتقل القس الأميركي في التاسع من ديسمبر/كانون الأول 2016، ووجهت إليه تهم من بينها ارتكاب جرائم باسم جماعة غولن وحزب العمال تحت مظلة رجل دين، والتعاون معهما رغم علمه المسبق بأهدافهما.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أردوغان

أصر أردوغان على موقف بلاده بعد أن هدد ترامب بفرض عقوبات ما لم يفرج عن قس أميركي، نافيا وجود صفقة لمبادلته بفتاة تركية. بينما تباحث وزيرا خارجية البلدين بشأن برانسون.

Published On 29/7/2018
epa06910220 US pastor Andrew Brunson (C) is released from jail and will be put under house arrest during the duration of his trial, at Aliaga Prison in Izmir, Turkey, 25 July 2018. The US pastor has been in custody for two years under terror and espionage charges. EPA-EFE/MUSTAFA KOPRULU

هدد الرئيس الأميركي تركيا بـ”عقوبات شديدة” إذا لم تطلق “على الفور” القس الأميركي أندرو برانسون الذي يحاكم في تركيا بتهم الإرهاب والتجسس، إلا أن أنقرة رفضت التهديد الأميركي.

Published On 27/7/2018
ما وراء الخبر-هل تتجاوز أنقرة وواشنطن أزمة الثقة بينهما؟

ناقش برنامج “ما وراء الخبر” المباحثات التركية الأميركية بشأن الشمال السوري وانعكاساتها المحتملة على العلاقة بين أنقرة وواشنطن. ما أفق هذه المباحثات؟ وهل يفتح الطرفان باب المراجعة لأزمة الثقة بينهما؟

Published On 25/5/2018
المزيد من دولي
الأكثر قراءة