ألمانيا تسمح مجددا باستقدام عائلات اللاجئين

Refugees from Syria arrive at the train station in Dortmund, Germany, Sunday, Sept. 6, 2015. Thousands of migrants and refugees arrived in Dortmund by trains. (AP Photo/Martin Meissner)
لاجئون من سوريا لحظة وصولهم إلى محطة قطار ألمانية قبل ثلاث سنوات (أسوشيتد برس)

ستسمح ألمانيا اليوم الأربعاء باستقدام عائلات اللاجئين وفقا لقواعد جديدة، بينما تطلق ولاية بافاريا (جنوب) أول مراكز مثيرة للجدل لاحتجاز اللاجئين من أجل التعامل مع طالبي اللجوء، بعد خلاف حول سياسة اللجوء التي كادت تسقط الحكومة.

وتدخل اليوم قواعد جديدة لاستقدام عائلات اللاجئين حيز التنفيذ بعد نحو عامين من التعليق، حيث سيسمح  للاجئين البالغين الحاصلين على وضع حماية مؤقت باستقدام أزواجهم وأطفالهم القصر، كما سيسمح للأطفال القصر باستقدام آبائهم.

وتضع القواعد حدا أقصى لعدد الأقارب المسموح باستقدامهم، بحيث لا يتجاوز عددهم على مستوى ألمانيا ألف فرد شهريا، كما ستطبق القواعد وفقا لمعايير تتعلق بمدة الانفصال عن الأهل ومصلحة الطفل وما إذا كان الأقارب المطلوب استقدامهم يشكلون خطرا أمنيا.

وتضع القواعد في الاعتبار ما إذا كان اللاجئ مريضا أو بحاجة إلى الرعاية، ومدى مساهمته في توفير دخل للأسرة. 

وفي الوقت نفسه، ستطلق بافاريا مراكز تم إنشاؤها في إطار خطة وزير الداخلية هورست زيهوفر الرامية إلى خفض عدد طالبي اللجوء، من خلال تسريع عملية اللجوء والإسراع في عمليات ترحيل من يتم رفض طلباتهم.  

وتسببت خطة زيهوفر التي تستهدف البدء في إعادة اللاجئين على الحدود، في أزمة سياسية في يونيو/حزيران، وهددت استمرارية التحالف بين الحزب المسيحي الديمقراطي بقيادة المستشارة أنجيلا ميركل والحزب الاجتماعي المسيحي بقيادة زيهوفر.

وأرجأت ولايات ألمانية أخرى إنشاء تلك المراكز أو رفضت المشاركة بتلك السياسة، لكن بافاريا تمضي في الخطة رغم انتقادات جماعات كنسية وأحزاب معارضة، حيث وصف الناقدون تلك المراكز بأنها معسكرات ترحيل.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

Supporters of the Anti-immigration party Alternative for Germany (AfD) hold German flags during a protest in Berlin, Germany May 27, 2018. REUTERS/Hannibal Hanschke

تواجه الأحزاب اليسارية في أوروبا خطر الانقراض؛ ففي أقل من عامين عانت الأحزاب الديمقراطية الاجتماعية في القارة من خسائر تاريخية بفرنسا وهولندا وألمانيا وإيطاليا، وهو ما يستتبع عواقب بعيدة المدى.

opinion by مايكل برونينغ
Published On 24/6/2018
الصراع بين ميركل وزيهوفر تصدر صفحات صحيفة بيلد الشعبوية التي أخذت موقفا معارضا للمستشارة الألمانية.لجزيرة نت

أسدل اتفاق المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ووزير داخليتها هورست زيهوفر على تأجيل الفصل بخلافهما المتعلق بسياسة اللجوء، الستار مؤقتا على صراع سياسي غير مسبوق، قد يهدد تجدده بهز استقرار ألمانيا.

Published On 20/6/2018
سيدة سورية تتحدث باكية عن معانااتها من ابتعادها عن اطفالها وتطالب بلم شملها معهم. الجزيرة نت

تظاهر المئات من اللاجئين السوريين أصحاب “الحماية الجزئية”وسط العاصمة الألمانية برلين مطالبين بلمّ شملهم مع أسرهم. ويناقش البرلمان الألماني “البوندستاغ” اليوم تعديل إجراءات لمّ شمل اللاجئين والتصديق عليها.

Published On 29/1/2018
المزيد من دولي
الأكثر قراءة