مزقا حجابها ورسما صلبانا بجسدها.. توقيف متهميْن باعتداء بلجيكا

الشرطة قالت إن المُهاجمين شتما الفتاة بعبارات عنصرية (رويترز-أرشيف)
الشرطة قالت إن المُهاجمين شتما الفتاة بعبارات عنصرية (رويترز-أرشيف)

أوقفت الشرطة البلجيكية يوم الجمعة شخصين يشتبه في اعتدائهما على فتاة مسلمة لفظيا وجسديا الاثنين الماضي بمنطقة أندرلو جنوبي البلاد، حيث ضرباها ومزقها حجابها ورسما الصلبان على جسدها.

وأفادت وكالة أنباء "بيلغا" الرسمية بأن النيابة العامة في مدينة تشارلوري أعلنت توقيف شخصين على خلفية الاعتداء، إلا أنهما رفضا التهم.

وأضافت الوكالة أن النيابة تواصل التحقيقات في الحادثة، التي شهدت شتم الفتاة (19 عاما) وضربها، وتمزيق حجابها وملابسها، ورسم صلبان بأداة حادة على أماكن مختلفة من جسدها.

وفي وقت سابق الجمعة، احتشد أعضاء من 50 منظمة مجتمع مدني أمام القصر العدلي في العاصمة بروكسل للتنديد بالاعتداء، والتعبير عن التضامن مع الفتاة وعائلتها.

والأربعاء، ذكرت "بيلغا" نقلا عن مسؤولين في الشرطة أن المهاجمين شتما الفتاة بعبارات عنصرية، بحسب شهود، وأنها فتحت تحقيقا على الفور وتبحث عن الجناة.

وتشهد دول أوروبية عدة، وبوتيرة متصاعدة في الآونة الأخيرة، هجمات عنصرية ضد مواطنين ومهاجرين مسلمين وأفارقة، تتراوح بين الاعتداء اللفظي والجسدي، علاوة على استهداف المنازل والمساجد والمراكز الاجتماعية بالتخريب والحرق وكتابة عبارات مسيئة على الجدران.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

طالب الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بإيجاد مشروع جديد لإدماج المهاجرين في المجتمع، وإنهاء الخلاف الذي أثاره وزير الداخلية بشأن علاقة الإسلام بألمانيا.

أجبرت تهديدات بالقتل المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا على إغلاق مقره الرئيس في مدينة كولن بصورة مؤقتة، وذلك في ظل تنامي التيارات اليمنية المتطرفة المناهضة للمسلمين والمهاجرين.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة