روحاني: لن يُصدر نفط الخليج إن مُنعنا من ذلك

روحاني (يسار) بمؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السویسري آلان بيرسيه (رويترز)
روحاني (يسار) بمؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السویسري آلان بيرسيه (رويترز)

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني -الذي بدأ الاثنين جولة أوروبية- إنه لا أحد في منطقة الخليج سيصدر نفطه إن مُنعت إيران من ذلك، معلقا على تصريحات المسؤولين الأميركيين عن وقف صادرات النفط الإيراني إلى الصفر، وإعلان السعودية والإمارات استعداداهما لضخ ملايين البراميل من النفط لمواجهة أي خلل بالأسواق.

وأضاف الرئيس الإيراني -في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السویسري آلان بيرسيه عقب لقائهما بالعاصمة برن الثلاثاء- أن الولايات المتحدة ترغب بفرض إملاءاتها على الدول الأخرى، واصفا تصريحات المسؤولين الأميركيين بأنها "ثرثرة ولا يمكن تطبيقها أبدا".

وشدد روحاني -الذي ستشمل جولته النمسا- على أن تلك التصريحات الأميركية "انتهاك للقوانین والقواعد الدولیة في مجال الطاقة والتجارة" مجددا التزام بلاده بالاتفاق النووي طالما یتم ضمان مصالحها.

ونقل موقع الرئاسة عن روحاني الاثنين خلال زيارة سويسرا "زعم الأميركيون أنهم يريدون وقف صادرات النفط الإيرانية بالكامل. إنهم لا يفهمون معنى هذا التصريح، لأنه لا معنى لعدم تصدير النفط الإيراني بينما يجري تصدير نفط المنطقة".

افتراض خاطئ
وحين سُئل خلال المؤتمر الصحفي في برن إذا كانت تعليقاته تمثل تهديدا بالتدخل في شحنات الدول المجاورة، أجاب روحاني "افتراض أن إيران ستصبح المنتج الوحيد غير القادر على تصدير نفطه خاطئ.. الولايات المتحدة لن تستطيع أبدا قطع إيرادات إيران من النفط".

وضمن جهودها للحيلولة دون التأثر بالعقوبات الأميركية، يعقد وزراء خارجية مجموعة "4+1" (فرنسا وبريطانيا وروسيا والصين، ألمانيا) ومسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني اجتماعا مع إيران في فيينا الجمعة المقبلة لبحث سبل الإبقاء على الاتفاق النووي.

وتنتج إيران نحو 3.8 ملايين برميل من النفط الخام يوميا، بينما تبلغ صادراتها نحو 2.3 مليون يوميا.

وفي 8 مايو/أيار الماضي، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي، كما أعلن إعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على طهران والشركات والكيانات التي تتعامل معها.

يُشار إلى أن السعودية أكدت استعدادها لاستخدام طاقتها الإنتاجية الاحتياطية من النفط للتعامل مع أي متغيرات مستقبلية في معدلات العرض والطلب على الخام.

كما قالت الإمارات إن بمقدورها زيادة َإنتاج النفط بمئات الآلاف من البراميل يوميا إذا كان ذلك ضروريا لتخفيف أي نقص محتمل للمعروض بالسوق العالمية.

المصدر : وكالات