عشرة قتلى بانفجار جنوب الفلبين

جنود فلبينيون يحملون نعش زميل لهم قتل باشتباك مع جماعة أبو سياف في مقاطعة باسيلان (رويترز-أرشيف)
جنود فلبينيون يحملون نعش زميل لهم قتل باشتباك مع جماعة أبو سياف في مقاطعة باسيلان (رويترز-أرشيف)

أعلن الجيش الفلبيني مقتل ستة من القوات الحكومية وأربعة مدنيين بانفجار سيارة عند نقطة تفتيش عسكرية في جنوبي الفلبين.

وأوضح قائد فرقة مكافحة الإرهاب في الجيش الفلبيني العقيد فيرناندو رييج أن الهجوم وقع عند نقطة تفتيش عسكرية في مدينة لاميتان بمقاطعة باسيلان، على بعد تسعمئة كيلومتر جنوبي العاصمة مانيلا.

وقال العقيد مون ألمودوفار قائد وحدة من الحراس الكشافة في المنطقة لقناة "أي أن سي" نحن "لا نعرف ماذا كان الهدف، لكن التفجير حدث قبل الوقت المخطط له".

وذكر مسؤول بجزيرة باسيلان أن الانفجار وقع بعد لحظات من إيقاف جنود للمركبة وتحدثهم إلى السائق.

وقال حاكم باسيلان جيم ساليمان إنه تلقى تقارير تفيد بمسؤولية جماعة أبو سياف عن الحادث، لكنه لم يخض في التفاصيل.

وباسيلان هي معقل جماعة أبو سياف التي تشتهر بالخطف وقطع الطرق، وكانت مقر "الأمير" السابق لتنظيم الدولة الإسلامية في جنوب شرق آسيا والذي قتل العام الماضي.

وتفجير المركبات نادر للغاية في جنوب الفلبين على الرغم من العنف الانفصالي والعقائدي وعدم الاستقرار منذ عقود، وهو ما اجتذب "متطرفين أجانب" وفق وكالة رويترز.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أسفر انفجاران بالعاصمة الفلبينية مانيلا أمس السبت عن قتيلين وستة جرحى على الأقل، وفقا لما أعلنته الشرطة، وذلك بعد أسبوع فقط على وقوع تفجير في المكان ذاته.

لقي ثلاثة أشخاص حتفهم الجمعة جراء انفجار حافلة متوقفة في مدينة زامبوانغا جنوب الفلبين حيث تقاتل الحكومة مجموعة من مسلحي جبهة تحرير مورو الوطنية، وتحاصر العشرات منهم لليوم الحادي عشر على التوالي.

قتل ثمانية أشخاص بينهم ضابط شرطة وجرح 36 آخرون في انفجار سيارة مفخخة على جانب الطريق مساء أمس الاثنين في مدينة كوتاباتو بجزيرة مندناو جنوبي الفلبين. واستهدف الانفجار سيارة تستقلها شقيقة محافظ كوتاباتو التي نجت من الحادث.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة