هل استهدفت طهران اجتماعا لمجاهدي خلق بباريس؟

تجمع سابق لأنصار جماعة مجاهدي خلق في واشنطن (الفرنسية)
تجمع سابق لأنصار جماعة مجاهدي خلق في واشنطن (الفرنسية)

اعتقلت السلطات البلجيكية دبلوماسيا إيرانيا واثنين آخرين للاشتباه في تخطيطهم لشن هجوم بقنبلة على اجتماع في فرنسا لجماعة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة كان يحضره مقربون من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في حين وصف وزير الخارجية الإيراني الأمر بأنه "عملية مزيفة" تهدف إلى الإضرار ببلاده.

وأفاد بيان مشترك للادعاء والمخابرات في بلجيكا باعتقال الشرطة شخصين يوم السبت وبحوزتهما 500 غرام من بيروكسيد أسيتون، وهي مادة متفجرة يمكن صنعها منزليا من كيميائيات متاحة، كما عثرت على جهاز تفجير في سيارتهما.

وأضاف البيان أن رجلا يدعى أمير (38 عاما) وامرأة تدعى نسيمة (33 عاما) -وهما يحملان الجنسية البلجيكية- اتهما بالشروع في القتل المتصل بالإرهاب والتحضير لعمل إرهابي.

وأفاد البيان البلجيكي بأن دبلوماسيا في السفارة الإيرانية بالعاصمة النمساوية فيينا جرى اعتقاله في ألمانيا.

وبعد عمليات الاعتقال، شنت السلطات البلجيكية خمس مداهمات في أنحاء مختلفة بالبلاد لكنها لم تكشف أي تفاصيل عنها.

واعتقل ثلاثة آخرون في فرنسا ولكن أُخلي سبيل اثنين منهم فيما بعد. وقال مصدر قضائي فرنسي إن ثلاثة أشخاص من أصل إيراني اعتقلوا في فرنسا لتحديد صلتهم بالمشتبه فيهما المعتقلين في بروكسل.

‪ظريف اعتبر خطة الهجوم على اجتماع مجاهدي خلق مزيفة‬ (الأوروبية)

وعُقد اجتماع جماعة مجاهدي خلق الإيرانية -الذي شارك فيه آلاف- يوم السبت في ضاحية فليبنت على مشارف العاصمة الفرنسية باريس.

وقال المتحدث باسم مجاهدي خلق شاهين قبادي في بيان "تم إحباط مؤامرة للدكتاتورية الدينية الحاكمة في إيران بارتكاب هجوم إرهابي خلال اجتماع كبير للجماعة في فيلبنت".

وكان عدد من الوزراء الأوروبيين والعرب السابقين ضمن الحضور. كما شارك في التجمع حليفا ترامب رئيس مجلس النواب الأميركي السابق نيوت غينغريتش وعمدة نيويورك السابق رودي جولياني.

ودعا المسؤولان السابقان إلى تغيير النظام في إيران، وقالا إن هذا الاحتمال بات أقرب من أي وقت مضى بعد سلسلة الإضرابات والاحتجاجات التي شهدتها إيران.

عملية مزيفة
في المقابل، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن خطة الهجوم ضد مجاهدي خلق "عملية مزيفة" تهدف إلى الإضرار بالجمهورية الإسلامية.

وكتب ظريف على تويتر أن "إيران تدين صراحة العنف والإرهاب في كل مكان، وهي مستعدة للتعاون مع جميع الأطراف لكشف المؤامرات الشريرة والعمليات المزيفة".

يذكر أن مجاهدي خلق كانت مدرجة في قائمة المنظمات الإرهابية في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، لكنها لم تعد كذلك الآن.

وتطالب طهران منذ أمد بعيد بشن حملة ضد الجماعة حيث تنشط بباريس والرياض وواشنطن.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت الاستخبارات الإيرانية إنها فككت خلية وصفتها بالإرهابية تابعة لمنظمة مجاهدي خلق بمدينة بروجرد غربي إيران، مشيرة إلى أنها ألقت القبض على أربعة عناصر أصيب أحدهم خلال الاشتباك مع الأمن.

حث أكثر من عشرين مسؤولا أميركيا سابقا الرئيس المنتخب دونالد ترمب على الدخول في حوار مع جماعة "مجاهدي خلق" الإيرانية المعارضة، والتي كانت الخارجية الأميركية تدرجها على قائمة المنظمات الإرهابية.

بدأت القوات الأمنية العراقية تحقيقا بشأن قصف تعرض له مخيم ليبرتي الذي يضم جماعة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة ببغداد، مما أدى لسقوط قتلى، بينما دعت الأمم المتحدة لنقل سكان المخيم.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة