بومبيو إلى بيونغ يانغ لمواصلة جهود نزع النووي

بومبيو أثناء لقاء سابق مع كيم جونغ أون في بيونغ يانغ (رويترز)
بومبيو أثناء لقاء سابق مع كيم جونغ أون في بيونغ يانغ (رويترز)

قال البيت الأبيض إن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو سيغادر إلى كوريا الشمالية الخميس لإجراء محادثات مع زعيمها كيم جونغ أون بشأن نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

وسوف تكون هذه أول زيارة لبومبيو إلى كوريا الشمالية منذ قمة سنغافورة التي لم يسبق لها مثيل بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية الذي وافق خلالها على "العمل من أجل نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية".

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز في مؤتمر صحفي "بهدف مواصلة العمل المستمر والمهم بخصوص نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية سيغادر الوزير بومبيو إلى كوريا الشمالية للاجتماع مع الزعيم الكوري الشمالي"، مشيرة إلى استمرار إحراز تقدم في المحادثات.

وتأتي هذه الرحلة الثالثة لبومبيو بعد تقارير صحفية نشرتها وسائل إعلام أميركية مؤخرا بشأن مواصلة كوريا الشمالية أنشطتها النووية رغم الاتفاق الذي تم توقيعه في سنغافورة في الـ12 من الشهر الماضي بين واشنطن وبيونغ يانغ للعمل على نزع السلاح النووي الكوري الشمالي.

ويتضمن الاتفاق الذي وقع بين ترامب وكيم في قمة سنغافورة تقديم الولايات المتحدة "ضمانات أمنية" مقابل إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية.

وأوردت صحيفة وول ستريت جورنال أول أمس الأحد أن كوريا الشمالية تعمل على توسيع منشأة لبناء صواريخ بالستية تعمل بالوقود الصلب.

وفي السياق، أفاد بيان صادر عن وزارة الخارجية الأميركية بأن بومبيو سيسافر إلى كل من كوريا الشمالية واليابان وفيتنام والإمارات وبلجيكا بالفترة من 5 إلى 12 يوليو/تموز الجاري. 

المصدر : وكالات