إثيوبيا تشيع مهندس "نهضتها"

شيع آلاف الإثيوبيين اليوم الأحد جثمان مدير مشروع سد النهضة المهندس سيمينياو بقلي الذي عثر عليه مقتولا في سيارته الخميس الماضي.

وشارك في تشييع الجنازة رئيس الدولة مولاتو تيشومي والعديد من الشخصيات الحكومية، وردد المشيعون هتافات تطالب بالقصاص للمهندس الذي قتل بطلق ناري في الرأس.

ويوم الجمعة الماضي تظاهر المئات في أديس أبابا للمطالبة بالقصاص لمقتل مدير السد، في حين فتحت الشرطة تحقيقا بالحادث.

وكانت السلطات عثرت على مدير المشروع مقتولا في سيارته بالميدان الرئيسي في العاصمة أديس أبابا، وقالت إنه أصيب بطلق ناري في الرأس.

ويعد بقلي من الشخصيات المهمة في بلاده، إذ أشرف على بناء 12 سدا في إثيوبيا، وهو يدير مشروع "سد النهضة" منذ وضع حجر الأساس للمشروع مطلع أبريل/نيسان 2011.

يشار إلى أن مشروع سد النهضة -الذي يبنى على نهر النيل- كلف أربعة مليارات دولار، ويعد من ضمن السدود العملاقة على مستوى العالم.

ويمثل السد ركيزة أساسية في مساعي إثيوبيا لتطوير اقتصادها وتحويلها إلى أكبر دولة مصدرة للطاقة في أفريقيا.

المصدر : الجزيرة + رويترز