وفاة غامضة لمدير سد النهضة وإثيوبيا تحقق

أعلنت إثيوبيا العثور على جثة مدير مشروع سد النهضة الإثيوبي سمنجو بغلي اليوم الخميس في سيارته بالعاصمة أديس أبابا في ظروف غامضة تحقق السلطات لكشف ملابساتها.

وذكر التلفزيون الإثيوبي الرسمي أنه عثر على بغلي ميتا في سيارته بميدان الصليب وسط أديس أبابا صباح اليوم، وأن الشرطة بدأت تحقيقا في الحادث لمعرفة ملابسات وسبب الوفاة.

وذكر مراسل الجزيرة في أديس أبابا أن الشرطة وجدت آثار دماء في أذنه اليسرى، وطوقت المنطقة المحيطة بمسرح الحادث، وقد نقل الجثمان إلى المستشفى لتحديد سبب الوفاة.

وقالت وكالة أسوشيتد برس إن مراسلها شاهد قوات الشرطة تحيط بسيارة المتوفى وهي من طراز "تيوتا لاند كروزر"، وفرقت الجموع التي أحاطت بها.

وكان سمنجو بغلي يدير مشروع "سد النهضة" منذ وضع حجر الأساس للمشروع بداية أبريل/نيسان 2011.

وأثار المشروع مخاوف مصر من تقليل حصتها من مياه النيل، لكن إثيوبيا سعت إلى التقليل من تلك المخاوف وطمأنت القاهرة، معربة عن أملها في أن يجعلها السد منتجا كبيرا للكهرباء التي تحتاج إليها هذه المنطقة من أفريقيا.

وفي منتصف مايو/أيار الماضي وقعت مصر والسودان وإثيوبيا في أديس أبابا على وثيقة مخرجات الاجتماع الثلاثي حول سد النهضة.

واتفق ممثلو الدول الثلاث على التعاون مع المكتب الاستشاري، والتأكيد على المسار الفني من خلال مقترحات جديدة، فضلا عن بناء الثقة وتعزيزها بين الأطراف الموقعة على الوثيقة.

وخلال زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد للقاهرة في يونيو/حزيران الماضي ألحّ عليه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بأن يتعهد قسما باللغة العربية بعدم الإضرار بحصة بلده من مياه النيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات