بعد التصعيد ترامب يهدئ: مستعدون لاتفاق حقيقي مع إيران

ترامب وصف الاتفاق السابق مع إيران بشأن برنامجها النووي بالكارثي (رويترز)
ترامب وصف الاتفاق السابق مع إيران بشأن برنامجها النووي بالكارثي (رويترز)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن الولايات المتحدة مستعدة لإبرام اتفاق حقيقي مع إيران ليس كالاتفاق الكارثي الذي وقعته الإدارة السابقة، حسب وصفه.

وأضاف في كلمة أمام مؤتمر للمحاربين القدامى بولاية ميسوري الثلاثاء، أن إدارته حققت إنجازات كبيرة لم تـحقـق منذ سنوات.

وأعلن ترامب يوم 8 مايو/أيار الماضي، الانسحاب من الاتفاق الذي يقيّد البرنامج النووي الإيراني في الاستخدامات السلمية مقابل رفع العقوبات الغربية عنها.

غير أن دول الاتحاد الأوروبي ودولا أوروبية أخرى، في مقدمتها فرنسا وبريطانيا، رفضوا الانسحاب وأعلنوا مواصلة الالتزام بالاتفاق.

وكان ترامب قد حذر، الأحد، الرئيس الإيراني حسن روحاني من تهديد بلاده مرة أخرى، وقال في تغريدة له على تويتر "إياك أن تهدد الولايات المتحدة مرة أخرى، وإلا فستواجه عواقب لم يختبرها سوى قلة عبر التاريخ".

جاء ذلك ردا على تحذير روحاني مَن وصفهم بالأعداء من أن الحرب مع بلاده ستكون أمَّ الحروب، موضحا أنه لا يمكن للولايات المتحدة أو غيرها القضاء على نفوذ إيران في المنطقة، ومبرزا أن طهران لديها أوراق وصفها بأنها أقوى وأعقد من إغلاق مضيق هرمز.

بينما صرح أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام القائد السابق للحرس الثوري في إيران محسن رضائي، بأن ما يقارب خمسين ألفا من العسكريين الأميركيين في المنطقة هم بمثابة أهداف يقعون داخل مرمى نيران القوات المسلحة الإيرانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات