68% من الأميركيين: روسيا عدوة لبلادنا

ترامب أثار سخطا في بلاده بعد تبرئته روسيا من التدخل في انتخابات 2016 قبل أن يتراجع ويحمّل بوتين المسؤولية (غيتي)
ترامب أثار سخطا في بلاده بعد تبرئته روسيا من التدخل في انتخابات 2016 قبل أن يتراجع ويحمّل بوتين المسؤولية (غيتي)

كشف استطلاع رأي أجرته قناة "أن بي سي" الأميركية أن أغلبية الأميركيين يرون في روسيا عدوة لبلادهم.

وأوضح الاستطلاع الذي تحدثت عنه واشنطن تايمز أن 68% من الأميركيين واثقون من أن روسيا بلد "غير صديق" أو "عدو"، وهي النسبة التي ارتفعت بنحو 9% منذ يوليو/تموز من العام الماضي.

وعندما سئل المستطلعة آراؤهم عمن يمثل أكبر خطر على الولايات المتحدة، أكدت أغلبية بسيطة أنها روسيا، متبوعة بكوريا الشمالية وتنظيم الدولة.

وجرى تنظيم الاستطلاع ما بين 9 و15 من الشهر الجاري، أي قبل قمة هلسنكي التي جمعت بين دونالد ترامب وفلاديمير بوتين، وهي القمة التي جلبت انتقادات لاذعة لترامب حتى من رموز الحزب الجمهوري وبعض مؤيديه وصلت درجة اتهامه بـ"الخيانة"، بعدما برأ روسيا من التدخل في الانتخابات الأميركية.

وكان أعضاء جمهوريون في الكونغرس مثل السيناتور جون ماكين والرئيس السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية جون برينان بالإضافة إلى رئيس مجلس النواب بول راين، من ضمن أشد المنتقدين.

وسعى ترامب لاحتواء الغضب العارم ضده داخل بلاده بإعلانه -أمس الأربعاء- أنه يحمّل نظيره الروسي فلاديمير بوتين شخصيا المسؤولية عن تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية بالولايات المتحدة عام 2016.

المصدر : الجزيرة + وكالات,الصحافة الأميركية