ماي تهدد متمردي حزبها بالدعوة لانتخابات عامة

Britain's Prime Minister, Theresa May, addresses the House of Commons during her first Prime Minister's Questions in London, Britain July 20, 2016. UK Parliament/Jessica Taylor/Handout via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. NO THIRD PARTY SALES. NOT FOR USE BY REUTERS THIRD PARTY DISTRIBUTORS. FOR EDITORIAL USE ONLY. NO RESALES. NO ARCHIVES. YOU SHOULD NOT USE IMAGES ON ANY SOCIAL MEDIA PLATFORMS UNLESS AGREED BY THE HOUSE OF
ماي خلال جلسة بمجلس العموم (رويترز)

هددت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي نوابا متمردين في حزبها المحافظين بالدعوة لانتخابات عامة هذا الصيف إذا رفضوا خططها بشأن الجمارك في إطار الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، وذلك قبيل تصويت برلماني أمس الثلاثاء كادت أن تخسر فيه، بحسب صحيفة تايمز.

وقالت الصحيفة إن المسؤولين عن فرض الانضباط في حزب المحافظين أصدروا تحذيرا لنواب الحزب المؤيدين للاتحاد الأوروبي، بقيادة الوزيرين السابقين ستيفن هاموند ونيكي مورغان، قبل دقائق من تصويت حاسم كان سيبقي بريطانيا داخل الاتحاد الجمركي الأوروبي أمس.

وتفادت ماي بصعوبة الهزيمة البرلمانية على يد النواب المؤيدين للتكتل من حزبها في التصويت، حيث صوت مجلس العموم (البرلمان) بواقع 307 أصوات مقابل 301 ضد تعديل على تشريع تجاري من شأنه أن يلزم الحكومة بمحاولة التفاوض على ترتيبات اتحاد جمركي مع الاتحاد الأوروبي، إذا فشلت بحلول 21 يناير/كانون الثاني المقبل في التوصل إلى اتفاق للتجارة الحرة مع التكتل.

وأبدى المحافظون المعارضون استياء من تهديدات ماي، حيث نقلت تايمز عن بعضهم أنه "سلوك مروع ومشين"، كما قال أحدهم إنه سلوك "فظيع".

وتسعى رئيسة الوزراء إلى منع تمرد أوسع عليها داخل حكومتها، فبعد استقالة وزير شؤون الخروج من الاتحاد الأوروبي ديفد ديفيس ووزير الخارجية بوريس جونسون احتجاجا على إستراتيجية الخروج وتوقع استقالات جديدة، حذرت ماي حزبها من خطر صعود زعيم حزب العمال جيريمي كوربن إلى السلطة إذا لم يتوحدوا خلفها.

وفي واحدة من أكثر الفترات اضطرابا في التاريخ السياسي الحديث في بريطانيا، أجريت أربعة انتخابات كبرى في السنوات الأربع الماضية، وهي الاستفتاء الأسكتلندي على الاستقلال عام 2014، والانتخابات البريطانية عام 2015، واستفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي عام 2016، ثم انتخابات مبكرة دعت إليها ماي العام الماضي.

المصدر : تايمز + وكالات

حول هذه القصة

BRUSSELS, BELGIUM - OCTOBER 19: German Chancellor Angela Merkel, Britain's Prime Minister Theresa May and French President Emmanuel Macron arrive for a round table meeting on October 19, 2017 in Brussels, Belgium. Under discussion are the Iran Nuclear Deal, Brexit and North Korea. Mrs May has offered assurances to EU nationals that her government will make it as easy as possible to remain living in the United Kingdom after Brexit. (Photo by Dan Kitwood/Getty Images)

في البداية؛ كانت لدى رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي خطة هي أن “خروج بريطانيا يعني خروج بريطانيا”. فقد كانت الفكرة تتمثل في انسحاب بريطانيا من منظومة الاتحاد الأوروبي بسرعة كبيرة.

opinion by جاسيك روستوفسكي
Published On 10/7/2018
European Union leaders attend a summit in Brussels, Belgium, December 14, 2017. REUTERS/Julien Warnand/Pool

أعطى قادة الاتحاد الأوروبي في ختام قمتهم ببروكسل الضوء الأخضر للدخول بالمرحلة الثانية من عملية خروج بريطانيا من التكتل الأوروبي، في حين تتواصل الخلافات بشأن توزيع اللاجئين على الدول الأعضاء.

Published On 15/12/2017
هذا الصباح- انتشار مرض الوحدة القاتل في بريطانيا

يعاني واحد من كل أربعة بريطانيين من الوحدة المزمنة، في مؤشر على احتمال حدوث موت مبكر بسبب أمراض القلب والأوعية والدموية، وهو ما جعل بريطانيا تتخذ إجراءات لمواجهة هذه الآفة.

Published On 15/7/2018
المزيد من دولي
الأكثر قراءة