ماذا يفعل ترامب بتشكيكه بمخابرات بلاده؟

Protesters rally outside the White House in Washington, U.S. on July 16, 2018 after U.S. President Donald Trump's return from Helsinki, Finland. REUTERS/Yuri Gripas
كاذب.. كلمة حملها محتجون أمام البيت الأبيض لدى عودة الرئيس من قمة هلسنكي (رويترز)

سعى الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى احتواء تداعيات "سقطة هلسنكي" حيث شكك في مصداقية مخابرات بلاده التي ردت عليه بتأكيد تمسكها بنتائجها بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأخيرة التي جاءت به رئيسا للولايات المتحدة.

وفي تغريدة له أمس الاثنين، أكد ترامب "ثقته الكبيرة" بأجهزة الاستخبارات الأميركية، مع أنه كان رفض بعيد لقائه بنظيره الروسي فلاديمير بوتين في قمة هلسنكي إدانة موسكو لتدخلها في الانتخابات الرئاسية عام 2016، وهو الأمر الذي أكدته هذه الاستخبارات.
  
وكتب ترامب في تغريدته لدى عودته من هلسنكي "لدي ثقة كبيرة بعناصري في أجهزة الاستخبارات. إلا أنني، ومع ذلك، عليّ أيضا أن أدرك أنه لبناء مستقبل أفضل لا يمكننا على الدوام الاكتفاء بالتطلع إلى الماضي، وعلينا أن نتفق باعتبارنا الدولتين النوويتين الأكبر عالميا".
 
وكان الرئيس الأميركي قد صرح خلال لقائه نظيره الروسي بأنه لا يرى ما يدعوه لتصديق أجهزة المخابرات الأميركية بدلا من الثقة في زعيم الكرملين بشأن مسألة ما إذا كانت موسكو تدخلت لمساعدته في الفوز بانتخابات عام 2016.
 
في غضون ذلك، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس ترامب سيلتقي أعضاء من الكونغرس اليوم الثلاثاء، لكنه لم يذكر أسماء الأعضاء الذين سيجتمع بهم أو الموضوعات المطروحة للنقاش.
  
وفي وقت سابق أمس، دافع مدير الاستخبارات الأميركية دان كوتس عن الاستنتاجات "الواضحة" لأجهزته حول حصول تدخل روسي بالانتخابات الرئاسية، وحول المساعي المتواصلة التي تقوم بها روسيا لضرب "الديمقراطية الأميركية".
  
وقال كوتس في بيان "سنواصل تقديم معلومات استخبارية دقيقة وموضوعية لدعم أمننا القومي".
‪البيت الأبيض يعلن عن اجتماع ترامب وأعضاء من الكونغرس بعد ساعات من عودته من قمة هلسنكي‬  البيت الأبيض يعلن عن اجتماع ترامب وأعضاء من الكونغرس بعد ساعات من عودته من قمة هلسنكي (رويترز)
‪البيت الأبيض يعلن عن اجتماع ترامب وأعضاء من الكونغرس بعد ساعات من عودته من قمة هلسنكي‬  البيت الأبيض يعلن عن اجتماع ترامب وأعضاء من الكونغرس بعد ساعات من عودته من قمة هلسنكي (رويترز)

عاصفة الغضب
وتعرض ترامب لانتقادات حادة حتى من قبل معسكره الجمهوري لأنهم يرون أنه اتخذ موقفا اعتبر ممالئا جدا لروسيا، واعتبر السناتور الجمهوري جون ماكين أن المؤتمر الصحفي المشترك بين ترامب وبوتين يعدّ "إحدى أسوأ لحظات تاريخ الرئاسة الأميركية".

ووصف ماكين -الذي يحظى باحترام كبير في الولايات المتحدة– هذا المؤتمر بأنه "الأداء الأكثر عيبا لرئيس أميركي" مضيفا "من الواضح أن قمة هلسنكي كانت خطأ مأساويا".

 ومن جانبه، دعا زعيم الجمهوريين في مجلس النواب الأميركي بول رايان الرئيس ترامب إلى أن "يدرك أن روسيا ليست حليفتنا".

وأضاف رايان "لا شك أن روسيا تدخلت في انتخاباتنا وتواصل سعيها لإضعاف الديمقراطية هنا وفي العالم أجمع". واعتبر أن "جهود الولايات المتحدة يجب أن تتركز على تحميل موسكو المسؤولية ووضع حد لهجماتها المشينة ضد الديمقراطية".

من جهته، اعتبر رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ السناتور الجمهوري بوب كوركر أن بوتين خرج "منتصرا إلى حد بعيد" من هذا اللقاء مع ترامب معتبرا أن "تصريحات الرئيس جعلتنا نبدو كدولة أشبه بلقمة سائغة".

وقال السناتور الجمهوري ليندسي غراهام على تويتر "فوّت الرئيس ترامب فرصة ليحمل روسيا بوضوح مسؤولية تدخلها في انتخابات 2016 وتوجيه تحذير حازم بشأن الانتخابات المقبلة". وأضاف "سترى روسيا في رد ترامب علامة ضعف".

كما قال جيف فلايك -وهو سناتور جمهوري معروف بانتقاداته المتكررة لترامب- إن تصريحات ترامب "عار" مضيفا "لم أكن أتصور أبدا أن يأتي يوم وأرى فيه رئيسنا يقف إلى جانب الرئيس الروسي، ويحمّل الولايات المتحدة المسؤولية عن الاعتداء الروسي".

‪بوتين لترامب بالمؤتمر الصحفي عقب القمة: الكرة الآن في ملعبك‬ بوتين لترامب بالمؤتمر الصحفي عقب القمة: الكرة الآن في ملعبك (غيتي)
‪بوتين لترامب بالمؤتمر الصحفي عقب القمة: الكرة الآن في ملعبك‬ بوتين لترامب بالمؤتمر الصحفي عقب القمة: الكرة الآن في ملعبك (غيتي)

أي ذلة يمسك بوتين؟
كما أدان عدد من النواب الديمقراطيين مواقف الرئيس. وقالت زعيمة الأقلية الديمقراطية بمجلس النواب نانسي بيلوسي "ماذا يمسك الروس على ترامب شخصيا أو ماديا أو سياسيا؟". وتابعت "الإجابة عن هذا السؤال تفسر سلوك ترامب ورفضه التصدي لبوتين".

واتهم زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر ترامب بأنه تصرف بشكل "غير مسؤول، وخطير، وضعيف" أمام نظيره الروسي.

وتابع "من الخطير والضعيف أن يكون رئيس الولايات المتحدة مع الرئيس بوتين ضد سلطات إنفاذ القانون الأميركية ومسؤولي وزارة الدفاع الأميركيين وأجهزة الاستخبارات الأميركية".

وقال النائب الديمقراطي جيمي غوميز "يستمر ترامب في بيع الولايات المتحدة لبوتين وروسيا. عدم الدفاع عن الولايات المتحدة أقرب إلى الخيانة".

 كما اعتبر المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أي) جون برينان أن الرئيس ترامب أصبح في جيب بوتين بشكل كامل.

المصدر : وكالات