رسالة غير مشفرة.. خامنئي: مكة والمدينة ليستا لعائلة

خامنئي تحدث عن خطورة صد المسلمين عن المسجد الحرام  (أسوشيتد برس)
خامنئي تحدث عن خطورة صد المسلمين عن المسجد الحرام (أسوشيتد برس)

قال المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي إنه لا يحق لأي جهة، بما في ذلك الدولة المشرفة على تنظيم فريضة الحج، أن تقف مانعا بين المسلمين وأدائهم للفريضة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أمام عدد من المسؤولين المعنيين بتهيئة الظروف المناسبة للحجاج الإيرانيين.

وشدد خامنئي أن بيت الله الحرام والمسجد النبوي ومكة المكرمة والمدينة المنورة أماكن مقدسة لكافة مسلمي العالم وليست ملكا لدولة أو عائلة أو شخص.

ومن حين لآخر، تذكر إيران السعودية بأن المقدسات الإسلامية ملك للأمة ولا ينبغي لأي جهة استغلالها في أجنداتها السياسية.

وأكد المرشد الإيراني أن أي حكومة أو دولة تقف عائقا في وجه وصول المسلمين لهذه البقاع وأداء فريضة الحج تكون قد مارست أسوأ ما يمكن من خلال صد المسلمين عن بيت الله الحرام.

يُشار إلى أن الإيرانيين تخلفوا عن موسم الحج عام 2016 بعد فشل مفاوضات بين بلدهم والسعودية بشأن تنظيم أداء المناسك، لكن الجانبين تغلبا على هذه الخلافات عام 2017.

وتأتي كلمة خامنئي بعد أسابيع من إعلان إيران أنها بصدد افتتاح مكتب بالسعودية لرعاية حجاجها، وسط استمرار القطيعة الدبلوماسية بين الجانبين وتصاعد خلافاتهما بشأن القضايا الإقليمية.

وفي وقت سابق، قال رئيس مؤسسة الحج الإيرانية حميد محمدي إن بلاده ستفتح مكتبا لرعاية المصالح بالسعودية خلال موسم الحج، وذلك بناء على التوافقات الأولية مع المسؤولين في المملكة.

إيران توصلت مؤخرا إلى تفاهمات مع السعودية حول نقل ورعاية حجاجها (رويترز)

خدمة الحجاج
وأضاف محمدي أن المكتب هدفه تقديم الخدمات للحجاج الإيرانيين. وأوضح أن عدد مواطنيه الذين سيتوجهون للحج هذا العام يتجاوز 85 ألفا.

وأشار إلى أن طاقما طبيا ولوجستيا يبلغ حوالي ثلاثة آلاف شخص سيرافق الوفد الإيراني لتوفير كل احتياجاته خلال موسم الحج.

وكان وزير ‏الثقافة والإرشاد عباس صالحي أفاد بأنه تم الاتفاق مع الرياض على كل ما يتعلق بموسم ‫الحج لهذا العام.

وأعلنت مؤسسة الحج بإيران أنها أبرمت اتفاقا مع الشركات الداخلية وشركة الطيران السعودية لإيفاد 583 قافلة من ‫الحجاج الإيرانيين.

يُذكر أن الرياض قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع طهران مطلع عام 2016 عقب الهجوم على سفارتها في العاصمة الإيرانية.

المصدر : الجزيرة