اتفاقية في عام 1955 دفعت طهران لتشكو واشنطن

إحدى جلسات المفاوضات بشأن الملف النووي الإيراني في مايو/أيار 2015 بمدينة جنيف السويسرية (أسوشيتد برس-أرشيف)
إحدى جلسات المفاوضات بشأن الملف النووي الإيراني في مايو/أيار 2015 بمدينة جنيف السويسرية (أسوشيتد برس-أرشيف)

أكدت محكمة العدل الدولية الثلاثاء أن إيران رفعت دعوى ضد الولايات المتحدة قالت فيها إن العقوبات التي فرضتها واشنطن في مايو/أيار الماضي تنتهك معاهدة ثنائية موقعة بين البلدين عام 1955.

وطلبت إيران من المحكمة الدولية أن تأمر الولايات المتحدة بالرفع الفوري للعقوبات التي أعاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب فرضها على طهران، مؤكدة أنها تنطوي على "انحياز كبير".

وتقول طهران إن واشنطن بقرارها هذا تنتهك الالتزامات الدولية، بما في ذلك معاهدة الصداقة بين إيران والولايات المتحدة التي تعود إلى عام 1955 أي ما قبل الثورة الإسلامية في إيران عام 1979، والتي لا يزال يشار إليها في النزاعات القضائية القائمة.

وكتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تويتر أن الشكوى تهدف إلى "تحميل الولايات المتحدة مسؤولية إعادة فرضها عقوبات أحادية بشكل غير مشروع"، وتابع أن بلاده تتمسك بسيادة القانون في مواجهة ازدراء الولايات المتحدة بالدبلوماسية والالتزامات القانونية.

ورغم اعتراضات حلفائه أعلن ترامب في أيار/مايو انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الموقع بين طهران والقوى العالمية في 2015، وأعاد فرض العقوبات التي علقت مقابل خفض إيران لنشاطها النووي، وهو ما يعني منع العديد من الشركات المتعددة الأطراف من التعامل مع إيران.

وستعيد واشنطن فرض العقوبات المرتبطة بالبرنامج النووي الإيراني على مرحلتين في أغسطس/آب، ونوفمبر/تشرين الثاني بهدف حظر تعامل شركات أوروبية وأجنبية مع إيران ووقف صادراتها النفطية.

المصدر : وكالات